لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

العراق: إطلاق نار في بغداد والحكومة تتهم "مندسين" باستخدام العنف بعد احتجاجات دموية

 محادثة
الموصلية
الموصلية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون عراقيون ان شخصين قتلا وأصيب 200 في اشتباكات بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الأمن في العاصمة بغداد في الأول من أكتوبر.

تم الإعلان عن حصيلة القتلى في بيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة العراقية مساء الثلاثاء بعد احتجاجات استمرت لساعات في ميدان التحرير الرئيسي بالمدينة، استخدمت خلالها قوات الأمن الذخيرة الحية والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا للتنديد بالفساد والمطالبة بالخدمات وتوفير فرص عمل.

ومن بين الجرحى 160 مدنياً و40 من القوات الأمنية، بحسب ذات بيان.

أيضاً دعا الرئيس العراقي "برهم صالح" والأمم المتحدة الأربعاء، قوات الأمن إلى ضبط النفس غداة مقتل المتظاهريْن في أعمال العنف، في وقت حمل رئيس الوزراء والقوات الأمنية مسؤولية العنف في المظاهرات إلى "مندسين".

وبعد ذلك، علق الرئيس العراقي برهم صالح على تويتر بالقول إن "التظاهر السلمي حقٌ دستوري (...) أبناؤنا في القوات الأمنية مكلفون بحماية حقوق المواطنين".

وبينما كانت عائلة المتظاهر الذي قتل في بغداد تواريه الثرى في مدينة الصدر الشعبية ذات الغالبية الشيعية، ندد المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن بـ"المندسين" الذين يسعون إلى "نشر العنف".

للمزيد على يورونيز:

إعادة فتح معبر القائم-البوكمال بين العراق وسوريا بعدما أغلقه داعش 4 سنوات

لماذا رفض جاك شيراك الرئيس الفرنسي الراحل المشاركة في الحرب على العراق؟