لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مقتل الحارس الشخصي للعاهل السعودي سلمان والشرطة تكشف عن هوية الجاني

 محادثة
العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز
العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز -
حقوق النشر
الكرملين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قتل الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إثر إطلاق النار عليه بعد "خلاف شخصي" في جدة بغرب المملكة، بحسب ما أعلنت الشرطة السعودية الأحد.

وأفادت قناة الإخبارية السعودية الرسمية "مقتل عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين بإطلاق نار إثر خلاف شخصي في جدة".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم شرطة مكة أن قوات الأمن قتلت مطلق النار بينما أصيب سبعة آخرون بينهم شخص فيليبيني إثر تبادل لإطلاق النار.

ونقلت "واس" عن متحدث إعلامي باسم الشرطة في منطقة مكة المكرمة قوله إن اللواء عبد العزيز الفغم "استشهد بعد إطلاق النار عليه من صديقه". وذكرت الوكالة نبأ إصابة خمسة من رجال الأمن الذين سارعوا إلى تطويق مكان الحادثة.

وأضافت الوكالة أن قاتل الفغم يدعى مشعل آل علي، وكان قد تلاسن مع اللواء خلال نقاش جمعهما في منزل ترمي بن عبد العزيز السبتي، في محافظة جدة. وأشارت إلى أن آل علي خرج من البيت ثم عاد مسلحاً وأطلق النار على الفغم ما أدى إلى مقتل وجرح آخرين، منهم المُضيف، السبتي، وشخص آخر من الجنسية الفلبينية.

وذكر المصدر في الشرطة أن الجاني قتل على يد قوات الأمن لاحقاً.

رثاء شعبي وإعلامي

كانت الشرق الأوسط نشرت الخبر سابقاً اليوم مستخدمة مفردة "وفاة"، فما قالت عكاظ إن الحارس الذي شغل في الماضي منصب حارس الملك عبد الله بن عبد العزيز، "قُتل"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

ونعت عكاظ اللواء معنونة "حارس الملوك، فقيد الوطن والسعوديين"، وقال زياد العنزي، الصحافي المحرر فيها إن الفغم "مات مقتولاً غدراً" ورثاه في تغريدة عبر تويتر.

خبر "واس" المنقول عن مصدر رسمي لم يختلف كثيراً عمّا نقلته صحيفة الرياض صباح اليوم، إذ قالت إن اللواء عبد العزيز الفخم، الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين، "توفي" خلال عملية إطلاق نار في جدة، إثر خلاف شخصي.

وذكرت الرياض أن الفغم توفي بعد نقله إلى مستشفى الملك فيصل، متأثراً بجروحه. وقال مغردون آخرون إن الفغم "قتل" بعد إطلاق النار عليه إثر خلاف بينه وبين أحد الأصدقاء السابقين له، في منزل صديق آخر.

وكان الفغم المطيري حارساً للعاهل السعودي السابق، واستمر يشغل منصبه في عهد العاهل بن سلمان، وتمت ترقيته إلى رتبة لواء في منتصف العام 2017 بأمر ملكي، وكانت الترقية استثنائية.

وكان الفغم مقرباً من ولي العهد محمد بن سلمان.

ورثى مغردون سعودية الفغم مطلقين هاشتاغ #عبدالعزيز_الفغم الذي تمّ تداوله أكثر من مليون مرّة عبر تويتر، وكالوا المديح للراحل ووصفوه بـ"حارس الوطن" و"الفقيد الغالي".