لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نور سلطان تستضيف مؤتمرا لرؤساء برلمانات آسيا وأوروبا

 نور سلطان تستضيف مؤتمرا لرؤساء برلمانات آسيا وأوروبا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

منذ 22 عاما، أصبحت مدينة نور سلطان (أستانة سابقا) عاصمة لكازاخستان. وخلال هذه الفترة القصيرة من الزمن، تطورت من مدينة صغيرة إلى حاضرة يبلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة. في هذا العام، استضافت المؤتمر الدولي لرؤساء البرلمانات. تعزيز الحوار لبناء الثقة وإرساء شراكات فعالة بين بلدان أوروبا وآسيا، هي الفكرة من وراء هذا الاجتماع، حيث اجتمعت وفود من أكثر من 60 دولة وعدد من المنظمات البرلمانية في الدورة 4 من هذا الحدث الذي كان بضيافة رئيس برلمان كازاخستان، نورلان نيغماتولين. عن هذا الحدث أخبرنا نيغماتولين : "يتنامي دور الحوار البرلماني في جميع أنحاء العالم. هذا النوع من الاجتماعات يتيح لنا إيجاد طرق مشتركة يمكن للبلدان الاستفادة منها لتنمية اقتصاداتها".

يورونيوز سألته: "عندما تلتقي بنظرائك في اجتماعات ثنائية، ما هي المواضيع التي تتم مناقشتها؟". فأجاب نيغماتولين: "نطرح قضايا "الرقمنة" وقضايا البيئية والاستفادة من الذكاء الاصطناعي. أعتقد أن مثل هذه الاجتماعات تساعد في إبقاء التواصل مفتوحا في هذا الوقت العصيب".

في جلسات النقاش، وخلال الاجتماعات الثنائية ناقش البرلمانيون السبل لضمان التنمية الآمنة والمستدامة في أوروبا وآسيا. السناتور الفرنسية ناتالي غوليه، تقول إنها فرصة مهمة: "جميعنا لدينا أحلام، ونبحث عن السلام والأمن والرفاهية للجميع! وموضوعي يتركز على منع هدر الطعام! كما تعرف، يتضور نصف الكوكب جوعًا، فيما يحاول النصف الآخر اتباع حميات غذائية. يوجد خلل في هذا العالم!". سألناها: "ما هي النتائج التي ترجينها من التطرق إلى موضوع هدر الطعام في اجتماع كهذا؟"، فأجابت السيناتور الفرنسية: "أتمنى أن يعود كل برلماني إلى بلده، ويضع هذا الموضوع في مقدمة أعمال البرلمان من أجل انقاذ الناس من الجوع".

تتزايد القضايا التي تحتاج إلى مقاربات متعددة الأطراف، وقد كان هذا المنطلق للعديد من النقاشات هنا. ماليزيا مثلا التي تتمتع بتجربة متميزة في التعاون مع الدول المجاورة عرضت خبرتها في هذا المجال. محمد عارف، رئيس مجلس النواب في البرلمان الماليزي، كان حاضرا وأخبرنا: "أصبح العالم مترابطا، ولا نستطيع التفكير فقط بدولة أو دولتين، بل يجب التفكير بشكل موسع". وسألته يورونيوز:"ما هي القضايا التي تشغلك حقًا عندما تأتي لتمثيل ماليزيا في هذا النوع الاجتماعات؟". فأجاب: "موضوع تحقيق التنمية المستدامة. وهذه منصة جيدة للحديث عن ذلك! ومسألة عدم التخلي عن الآخرين، إنها فكرة مؤثرة! لأننها إذا تخلينا عن شخص سيتم التخلي عن الجميع. لذلك، علينا إيجاد منطقة سلام وتعاون وحوار. وأن ننسى الحروب والصراعات، ونؤكد على إجراء الحوار من أجل حل جميع القضايا. الناس يبحثون على السعادة، من خلال تحقيق فرص متكافئة وتوزيع الازدهار!".

يشار إلى أن إندونيسيا ستستضيف في العام المقبل الدورة الخامسة من اجتماع رؤساء برلمانات بلدان أوروبا وآسيا.