لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا: انخفاضٌ حادّ في معدّل استهلاك المشروبات الكحولية

 محادثة
روسيا: انخفاضٌ حادّ في معدّل استهلاك المشروبات الكحولية
حقوق النشر
Pixabay
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انخفض استهلاك المشروبات الكحولية في روسيا بنسبة بلغت 43 بالمائة منذ العام 2003، وفق ما أكده تقريرٌ لمنظمة الصحة العالمية التي أرجعت السبب إلى سلسلة التدابير التي اتخذها الرئيس فلاديمير بوتين، بما فيها القيود المفروضة على مبيعات الكحول وتشجيع أنماط الحياة الصحية.

وقال التقرير الذي نُشر اليوم الثلاثاء: "يعتبر الاتحاد الروسي منذ فترة طويلة واحدة من أكثر الدول استهلاكاً للمشروبات الكحولية في العالم"، مضيفًا أن الكحول كان أحد الأسباب الرئيسة في ارتفاع عدد الوفيات (في البلاد) خلال عقد التسعينيات، "غير أن الأمور في السنوات الأخيرة اتخذت منحىً معاكس".

وأظهرت الدراسة انخفاضًا بنسبة 43 بالمائة في استهلاك الفرد للمشروبات الكحولية بين عامي 2003 و2016 ، ويعود ذلك إلى الانخفاض الحاد في استهلاك المشروبات الكحولية المصنّعة بطريقة غير قانونية.

وقال معدّو التقرير: إن تراجع استهلاك المشروبات الكحولية في روسيا أدى إلى ارتفاع متوسط معدّل العمر في روسيا، والذي وصل إلى معدّل قياسي في العام 2018، إذ بلغ عند النساء 78 عامًا و68 عامًا للرجال، بينما كان معدل متوسط العمر للذكور في أوائل التسعينيات57 عامًا.

وكان آخر زعيم للاتحاد السوفييتي، ميخائيل غورباتشوف، قاد حملة لمكافحة الإفراط في تناول المشروبات الكحولية بفرض حظر جزئي، أدى إلى انخفاض الاستهلاك بدءاً من منتصف الثمانينيات حتى عام 1990، لكن بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، أخذ استهلاك في الارتفاع وبقي كذلك حتى بداية العام 2000.

وفي عهد بوتين ، اتخذت روسيا تدابير بما في ذلك فرض حظر على المحلات التي تبيع المشروبات الحكولية بعد الساعة 11 مساءً، إضافة إلى رفع الحد الأدنى لسعر المشروبات الكحولية وحظر الإعلانات وحملات الترويج للمشروبات الكحولية.

للمزيد في "يبورونيوز":