لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هل أصبح ترامب وزير خارجية بوتين؟ ضابط استخبارات أمريكي سابق يرى ذلك

 محادثة
لقاء يجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين
لقاء يجمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين -
حقوق النشر
الكرملين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ترامب رئيسُ أمريكا أم ممثل روسيا في واشنطن؟

أعرب السياسي الديموقراطي وضابط الاستخبارات الاسبق جيسون كاندر دعمه لإقالة الرئيس دونالد ترامب بحجة أنه يعمل بنشاط على تحقيق أهداف السياسة الخارجية لموسكو.

وفي مقابلة مع قناة سي ان بي سي الأمريكية، قال كاندر الذي شغل منصب نائب عن ولاية ميسوري كما أسس منظمة مناهضة قمع أصوات الناخبين أن "اصطفاف ترامب لصالح السياسة الروسية هو سبب كاف لعزله".

وقال كاندر في سلسلة تغريدات أخرى، إن ترامب عمل في كلتا الحالتين السورية والأكرانية على تغيير موقف الولايات المتحدة وتحويله إلى الجانب الروسي في تعارض واضح مع المصالح الأمريكية، وهو يفعل مرارا وتكرارا ما هو أفضل بالنسبة لروسيا." على حد تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة قد اتبعت استراتيجية معقدة في سوريا منذ اندلاع الحرب عام 2011. ودعمت في البداية خصوم الرئيس السوري بشار الأسد قبل أن تركز في وقت لاحق على محاربة تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية داعش.

في المقابل، اصطفت روسيا إلى جانب النظام في دمشق طيلة فترة الصراع وانتقدت الدور الأمريكي في المنطقة الذي سعى للإطاحة ببشار الأسد. دورٌ شهد تراجعا بعد تخلي الولايات المتحدة عن هذا الهدف لكن مع الاستمرار في دعم المجموعات المناوئة للنظام. إلى أن جاء إعلان البيت الأبيض عن سحب قواته من شمال سوريا رغم كل التحذيرات داخل الولايات المتحدة وخارجها من تداعيات الانسحاب الأمريكي من سوريا والهجوم التركي المرتقب.

للمزيد على يورونيوز:

غضبٌ كردي وانتقادات حتى داخل أمريكا.. هل تراجع ترامب عن قرار الانسحاب من سوريا ؟

قصف ليلي وتعزيزات عسكرية تركية شمال سوريا.. هل أزِفت الآزفة واقتربت الساعة ؟