عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدارس

محادثة
euronews_icons_loading
نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدارس
حجم النص Aa Aa

تظاهر مئات النشطاء من الليبراليين والمدافعين عن حقوق المرأة أمام البرلمان في العاصمة البولندية وارسو احتجاجا على مشروع القانون الذي يعكف نواب البرلمان على دراسته والخاص بتجريم تعليم الثقافة الجنسية في المدارس دون السن القانونية. وترى بعض الأطراف أن الثقافة الجنسية أو التوعية الجنسية تهدد القيم في البلاد.

ولا تقدم المدارس البولندية حاليا دروسا في الثقافة الجنسية بشكل رسمي، وإنما يتم تعليم الطلاب كيفية الاستعداد للحياة الأسرية، ولكن بعض المدن التي تديرها أحزاب أكثر ليبرالية سمحت بتقديم برامج الثقافة الجنسية في المدارس، وقد قوبل ذلك بردود فعل عنيفة من قبل حزب الشعب الديمقراطي والكنيسة الكاثوليكية.

وقد قرر النشطاء الاحتجاج والوقوف ضدّ مشروع القانون الجديد، الذي قد يعرض المختصين في مجال التوعية والثقافة الجنسية إلى عقوبة قد تصل إلى السجن لمدة 5 سنوات.

رويترز

وتلعب الكنيسة دورا كهكا في المجتمع البولندي حيث تهيمن الأفكار المحافظة، وقد بدا ذلك واضحا في بعض المناطق مثل مدينة سويدنيك، وهي بلدة صغيرة في شرق بولندا ويرى عدد كبير من سكانها أن المثليين ومزدوجي الميولات الجنسية والمتحولين يشكلون تهديدا للمجتمع. ويرى بعض المحافظين أن ذلك يمثل انحرافا.

وتعتبر المثلية وحقوق المثليين من القضايا الساخنة في بولندا، فقد اعتبر حزب القانون والعدالة الحاكم خلال حملته الانتخابية هذه الحقوق كأفكار أجنبية خطيرة تقوّض القيم التقليدية في بولندا.

للمزيد:

مهرجان لمثليي الجنس في بولندا

382 طفلا تعرضوا للاعتداء الجنسي من قبل رجال دين في بولندا