عاجل

مقاتلو طالبان يضعون الماكياج ويحملون الزهور

 محادثة
 مقاتلو طالبان يضعون الماكياج ويحملون الزهور
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم يكن المصور الألماني توماس دورزاك يتوقع المفاجأة التي ستقابله في إحدى استديوهات التصوير في قندهار حيث كانت تفرض حركة طالبان حظراً على التصوير باستثناءات قليلة من ضمنها الحاجة إلى صور لجوازات السفر.

في إحدى زياراته لاستديو تصوير في العاصمة الأفغانية عام 2002 وقع على مجموعة من الصور لمقاتلين من طالبان، أثارت دهشته، لا لشيء سوى لمظهر المقاتلين المختلف تماماً عن الصورة التي يقدمونها عن أنفسهم ومعتقداتهم.

رجال يضعون مساحيق التجميل وطلاء الأظافر ويمسكون بأيدي بعضهم البعض وببنادق وورود بلاستيكية أمام خلفيات تصور جبال الألب في الاستديو، حاملين -إضافة إلى الأسلحة- التشدد والإيديولوجيا خارجه.

كان دورزاك في مهمة لصحيفة نيويوركر بعد أسابيع قليلة من بدء مطاردة مقاتلي طالبان الباقين بعد الغزو الأمريكي. شاهد بالصدفة الصور في غرفة خلفية في الاستوديو وعرض شراءها، يقول إن صاحب الاستديو كان سعيداً ببيعها وقال إنه لا يظن أن أصحابها سيعودون لأخذها، ويضيف دورزاك إن هذه الصور يمكن اعتبارها شكلاً متطرفاً من النفاق إلا أنها "مؤثرة بشكل لا يصدق" بحسب ما نقلت صحيفة الغارديان.

ونشر دورزاك كتابًا يضم هذه الصور لاقى انتقادات من البعض بسبب ما اعتبر سخرية من هؤلاء الرجال، في حين اعتبر البعض الآخر أن الكتاب يلقي عليهم الضوء بشكل إيجابي، يقول المصور إنه لم يتوقع ردة الفعل هذه أبداً حيث اعتقد الناس أنه هو من قام بالتقاط الصور.

يضيف: "إنني أحسد المصور أنه تمكن من التقاط هذه الصور لهؤلاء الرجال ... كانت طالبان تجسيدًا مطلقًا للشر وهنا تجدهم يمسكون بزهور بلاستيكية. إنه أمر محير للغاية ولكني أحب ذلك.. هذه الجزئية ليست خاصة بطالبان، هو شيء يمكن أن تجده في شبه القارة الهندية، في الهند وباكستان، الإضافة هنا هي التصوير الفوتوغرافي الذي كان محظوراً من قبل طالبان. "

سيتم إدراج الصور في مجموعة رئيسية كبيرة بعنوان "الذكورة: التحرر عبر التصوير"، تضم أعمالًا لخمسين فناناً، وتعرض كجزء من موسم فني أوسع يستمر لمدة عام في مركز باربيكان للفنون في لندن تحت شعار Inside Out، يستكشف العلاقة بين حياة الناس الداخلية والإبداع.

وستعرض الصور العام القادم في الفترة بين 20 شباط/ فبراير إلى 17 أيار/ مايو، في حين يمكن مشاهدة بعضها على موقع مؤسسة ماغنوم للتصوير.

للمزيد على يورونيوز:

"درس القرآن" تباع بأكثر من 4.5 مليون جنيه إسترليني في مزاد فني بلندن

شاهد: نشطاء مكافحة تغير المناخ يحتجون شبه عراة في المعرض الوطني للصور بلندن

لوحة "سياسيون قردة" لبانكسي تباع بـ 10 ملايين جنيه إسترليني

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox