عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد أعمال شغب .. المحكمة تصدر قرارها بشأن الفائز في الانتخابات الرئاسية في بوليفيا

محادثة
euronews_icons_loading
بعد أعمال شغب .. المحكمة تصدر قرارها بشأن الفائز في الانتخابات الرئاسية في بوليفيا
حجم النص Aa Aa

أعلنت السُلطات الانتخابيّة البوليفيّة مساء الخميس فوز الرئيس إيفو موراليس في الانتخابات الرئاسية التي أثار فرز الأصوات فيها الكثير من الجدل والخلافات والمواجهات في الشارع.

وأظهر الموقع الالكتروني للمحكمة الانتخابيّة العليا أنّ موراليس فاز بنسبة 47,06 بالمئة من الأصوات، بينما حصل مرشّح المعارضة كارلوس ميسا على 36,5 بالمئة، بعد إحصاء 99,8 من الأصوات.

وكان يجب على ميسا أن يحقّق فارقًا بأقلّ من 10 بالمئة مع منافسه كي يفرض إجراء جولة ثانية.

هذا وسبق وأن أعلن ايفو موراليس فوزه في الانتخابات الرئاسية ما تسببت بأعمال شغب واضراب عام بعدما اعتبرت المعارضة انه يحاول التزوير للفوز بولاية رابعة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

واندلعت مواجهات بين مناصري ومعارضي الرئيس موراليس في العاصمة لاباز وسانتا كروز منذ الأربعاء، كنا سجلت عدة اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين قرب الفندق الذي يؤوي أعضاء المحكمة العليا الانتخابية. وردد المتظاهرون هتافات "فليرحل موراليس".

ووصف موراليس الإضراب العام بمثابة "انقلاب" مدبر من قبل اليمين وعبر عن "ثقته التامة" بانه سيعاد انتخابه من الدورة الاولى بفضل "تصويت المناطق الريفية". وردا على ذلك، نزل آلاف العمال وعمال المناجم وعدد من السكان الاصليين الاربعاء بهدوء الى ساحة سان فرانسيسكو في لاباز.