عاجل

جونسون آند جونسون تسحب مساحيق "بودرة الأطفال" بعد العثور على آثار مادة الأسبستوس المسرطنة

 محادثة
مسحوق بودرة الأطفال جونسون أند جونسون
مسحوق بودرة الأطفال جونسون أند جونسون -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سحبت شركة جونسون آند جونسون مجموعة كاملة من علب مسحوق "بودرة الأطفال الشهيرة" من الأسواق الأمريكية، بعد العثور على آثار الأسبستوس "الأمينت" بعد اختبارات قامت بها إدارة الأغذية والعقاقير>

وانفجرت قضية مسحوق "بودرة الأطفال الشهيرة" المنتج من طرف شركة جونسون آند جونسون عقب رفع العديد من الدعاوى القضائية ضد العملاق الأمريكي من قبل المرضى الذين يدعون أن مسحوق الأطفال قد سبب لأطفالهم مرض السرطان، مما دفع بإدارة الأغذية والعقاقير، المسؤولة عن ضمان سلامة الأغذية والعقاقير، لإختبار مجموعتين من مساحيق الأطفال جونسون آند جونسون.

وأثتبت الإختبارات التي أجرتها إدراة الأغذية والعقاقير وجود أثار من مادة الأسبستوس في المساحيق، غير أنه لم يصدر أي أمر قضائي لسحب مجموعة المساحيق من الأسواق. نتائج هذه التحقيقات دفعت بجونسون آند جونسون لسحب مجموعة مساحيق "بودرة الاطفال" المعنية حسب الرقم التسلسلي وتاريخ الإنتاج الذي كان في العام الماضي لإعادة فحصها كإجراء احترازي بينما لا تزال الشركة تجهل مستوى خطورة هذه المنتجات.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وكشفت وثائق خاصة بالعملاق الأمريكي علم جونسون آند جونسون منذ العام 1971 بوجود آثار الأسبستوس في مساحيق بودرة الأطفال.

ووقعت الشركة في المدة الأخيرة ضحية سلسلة من الدعاوى القضائية بسبب منتجاتها حيث أدانت محكمة أمريكية جونسون آند جونسون بتعويض بلغت قيمته 8 مليارات دولار لرجل استخدم عقار سبب له نمو ثدييه كأثر جانبي محتمل. وسبب هذه القضايا تراجع أسهم جونسون آند جونسون في البورصات العالمية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox