شاهد: اقتحام جمعية المصارف اللبنانية في أول يوم عمل بعد إغلاق أسبوعين

شاهد: اقتحام جمعية المصارف اللبنانية في أول يوم عمل بعد إغلاق أسبوعين
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

واصطف العشرات في طوابير طويلة أمام مصارف وسط بيروت في ظل وعود المصرف المركزي بعدم فرض قيود على عمليات السحب الإيداع إلا أن مصادر مصرفية قالت لوكالة رويترز إن العملاء لن يتمكنوا من إجراء التحويلات الخارجية سوى لدفع القروض والمصروفات الطبية أو التعليمية والإعانات العائلية.

اعلان

نشر ما يعرف بـ"الحركة الشبابية للتغيير" اليوم الجمعة فيديو يظهر اقتحام مجموعة من أعضائها لمركز جمعية المصارف في وسط بيروت وذلك في أول يوم عمل للبنوك اللبنانية بعد إغلاق دام لمدة أسبوعين بسبب اندلاع المظاهرات في جميع أرجاء البلاد.

وقال أحد أعضاء الحركة من داخل الجمعية إنها تمثل "حزب الأغنياء الذي يقوم بمص دماء الفقراء".

واصطف العشرات أمام مصارف وسط بيروت في ظل وعود المصرف المركزي بعدم فرض قيود على المعاملات إلا أن مصادر مصرفية قالت لوكالة رويترز إن العملاء لن يتمكنوا من إجراء التحويلات الخارجية سوى لسداد القروض والمصروفات الطبية أو التعليمية والإعانات العائلية.

وزادت شكوك بأن أسبوعين من الاحتجاجات التي أطاحت بحكومة سعد الحريري قد تدفع المودعين إلى سحب أموالهم أو تحويلها للخارج.

وعلى الرغم من اكتظاظ الطوابير إلا أن عملاء قالوا لرويترز إن المعاملات تتم بيسر على عكس توقعاتهم بأن يسود الذعر والارتباك.

وقال مواطن لرويترز إنه أبلغ بوجود حد قيمته 2500 دولار أمريكي للسحب أسبوعياً وهي قيود فرضتها المصارف التجارية على العملات الأجنبية فقط.

إقرأ أيضاً:

شاهد: قوات الأمن اللبنانية تعيد فتح الطرقات التي أغلقها المحتجون

ثلاثة سيناريوهات ممكنة في لبنان بعد استقالة حكومة سعد الحريري

أبرز محطات سعد الحريري السياسية منذ ترأسه الحكومة أول مرة قبل عشر سنوات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس اللبناني يدعو إلى تشكيل حكومة كفاءات بعيدا عن الطائفية ويتعهد بمحاربة الفساد

العوامل الاقتصادية الكامنة خلف الحراك الاحتجاجي في لبنان

شاهد: مطالبين بزيادة رواتبهم .. عسكريون متقاعدون يتظاهرون أمام السراي الحكومي في بيروت