عاجل

"البدون" يعودون إلى الواجهة في الكويت بعد انتحار فردين منهم

 محادثة
البرلمان التشريعي في الكويت، أرشيف رويترز
البرلمان التشريعي في الكويت، أرشيف رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تناقل مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي محادثات يقولون إنها كانت المحادثات الأخيرة لرجلين أقدما على الانتحار من أقليات "البدون" في الكويت يوم الإثنين.

وكان من ضمنها مقطع مصور لبيوت شعر ألفها بدر مرسال الفضلي قبل انتحاره مفادها أن حياته في "الوطن" الذي يرفضه لا معنى لها وأنه "قرر الرحيل في حال ميؤوس منه".

ويعاني "البدون" من حرمانهم الجنسية الكويتية والهوية مما يجعل الحصول على متطلبات الحياة الأساسية التي يتمتع بها المواطنون الكويتيون أمراً مستحيلاً، مثل التعليم المجاني، الرعاية الصحية، العمل في القطاع الحكومي والملكية وتوثيق عقود الزواج والطلاق إضافة لحق السفر والتنقل.

وتقدم مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة يوم الثلاثاء، باقتراح قانون بشأن البدون خلال الأزمة الأخيرة، في محاولة من البرلمان لتنظيم أوضاعهم الشائكة، لكن القانون المقترح يعالج مشاكل المقيدين في الجهاز المركزي فقط.

وانتقد كثير من البدون هذا القانون وأطلق العديد انتقادات وهاشتاغ باسم #قانون_مرزوق_مرفوض

من هم البدون؟

يعود مصطلح البدون إلى "أهل البادية" الذين لم يحصلوا على الجنسية الكويتية منذ استقلالها عام 1961. ويتم وصفهم وفقاً للقانون الكويتي بـ "الأجنبي المخالف للقانون" أو " المقيم غير القانوني".

وتشير الدراسات إلى أن أكثرية "البدون" في الكويت هم أبناء البادية الرحل، خصوصا قبائل شمال الجزيرة العربية، كما ينتمي جزء كبير منهم إلى الطائفة الشيعية، ويعيش أغلبيتهم في مناطق الجهراء وتيماء والصليبية.

وبدأ عدد البدون بالتقلص بعد غزو العراق للكويت عام 1990 ليشكل حوالي 4 % من السكان. قدر عددهم عام 1990 بما بين 220 ألفا و350 ألفا، وبلغ عام 2010 ما بين 95 ألفا و110 آلاف بحسب مصادر كويتية.

للمزيد على يورونيوز:

منطقةٌ عدد سكانها يعادل بلدا كسلوفينيا.. مليونا هندي مسلم مهددون أن يصبحوا دون جنسية

أمير الكويت يطالب بإنهاء أزمة قطر مع السعودية وحلفائها

عودة الأمير جابر الصباح إلى الكويت بعد إجراء فحوصات طبية في الولايات المتحدة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox