عاجل

حركة الجهاد الإسلامي تعلن شروطها لقبول وقف إطلاق النار في غزة

 محادثة
حركة الجهاد الإسلامي تعلن شروطها لقبول وقف إطلاق النار في غزة
حجم النص Aa Aa

قال أمين عام حركة الجهاد الإسلامي إن إسرائيل نقلت للطرف الفلسطيني طلباً لوقف إطلاق النار في القطاع وإن الحركة وضعت شروطاً للموافقة على الطلب منها رفع الحصار عن غزة ووقف الاغتيالات وإطلاق النار على مسيرات العودة، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وفي حوار أجرته معه قناة الميادين قال زياد النخالة إن الحركة تتحمل مسؤولية كلّ رصاصة تطلقها على إسرائيل كاملاً، مضيفاً أن سرايا القدس لم "تستنفد كل ما جعبتها من صواريخ وأسلحة".

وأكد النخالة أن الحركة قادرة على "إدارة معركة طويلة ضمن خطط تمّ وضعها سابقاً" مضيفاً "أننا سنثبت للجميع أننا قادرون على إدارة المعركة". وفي الكلام عن الحلفاء، قال النخالة أيضاً إن الرد على إسرائيل من غزة يشمل الرد على "العدوان الإسرائيلي الأخير على دمشق".

وبدأ التصعيد بين الجانبين بعد أن أقدمت إسرائيل على قتل القيادي الكبير في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته في عملية مشتركة نفذها الجيش وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (شين بيت) واستهدفت "مبنى في قطاع غزة كان يقيم فيه، واستهدافها منزل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري في دمشق، مما أسفر عن مقتل أحد أبنائه.

وأسفرت الغارات الجوية الاسرائيلية على القطاع عن سقوط 26 قتيلاً، وما تزال الصواريخ تطلق منه باتجاه الدولة العبرية، في تصعيد متواصل بدون أي مؤشرات إلى تهدئة قريبة.

وفي أوج هذا التصعيد، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو إن حركة الجهاد الإسلامي لديها أحد خيارين "إما الكف عن شن الهجمات أو تكبد المزيد من الضربات"، مؤكدا أنه قرر "تعزيز قوة الردع الخاصة بنا بوسائل جديدة لم يتخيلها العدو".

للمزيد على يورونيوز:

شاهد لحظة سقوط صاروخ فلسطيني على إحدى الطرق السريعة في إسرائيل

مليون إسرائيلي في الملاجئ بعد إطلاق 50 صاروخا فلسطينيا ردا على اغتيال قيادي في الجهاد الإسلامي

تصعيد بين قطاع غزة وإسرائيل بعد مقتل قيادي في حركة الجهاد الإسلامي

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox