عاجل

شاهد: احتفالات الجنس الثالث في جوشيتان المكسيكية في إحياء لتقاليد ضاربة في القدم

 محادثة
شاهد: احتفالات الجنس الثالث في جوشيتان المكسيكية في إحياء لتقاليد ضاربة في القدم
حجم النص Aa Aa

احتفلت مدينة جوشيتان المكسيكية الصغيرة بالأهالي من الجنس الثالث، الذين يصنفون ذكورا عند الولادة، ويتبنون سلوكا أنثويا في ما بعد، من خلال عروض راقصة وغنائية ومواكب فاخرة، وهم يحيون بذلك ثقافة من حضارة الزابوتيك في منطقة أوكساكا التي تعود إلى أكثر من ألفي سنة، وتقوم فيها بنية المجتمع على نظام الأمومة.

وشارك حوالي خمسين شخصا من الجنس الثالث معظمهم من المثليين المتحدرين من عرقية الزابوتيك في الاستعراضات السنوية، التي انطلقت منذ 44 سنة.

ويجد المنتمون للجنس الثالث في أوكساكا قبولا في المجتمع، رغم إرث الكنيسة الكاثوليكية الراسخ والمعروف بتفرغه لخدمة العائلة، ورعاية الآباء بصفة خاصة، عندما ينتقل الأشقاء بعيدا لبناء حياتهم العائلية الجديدة.

ويقول علماء الأنتروبولوجيا إن التقليد الذي يلفه غموض، والخاص بالنوع الاجتماعي في أوساط السكان الأصليين يعود لقرون طويلة، ولكن تم إحياءه خلال العقود الأخيرة بفضل حركة المثليين.

كذلك فإن المنطقة المحيطة بجوشيتان تزخر بتاريخ يخص الدور القيادي الذي تلعبه النساء في الحياة العامة. وقد وجد علماء الانتروبولوجيا إثباتات لاختلاط الشخصيات من حيث النوع الاجتماعي عبر أمريكا الوسطى انطلاقا من المعتقدات القديمة، وقد ساهم الغزو الإسباني إلى جانب الكنيسة في القرن 16 كثيرا في إخماد روح ذلك التسامح.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

شاهد: اشتباكات بين الأمن البولندي ومناهضين لحقوق "مجتمع الميم"

دراسة: لا وجود لجين بعينه مسؤول عن المثلية الجنسية

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox