عاجل

تنديد فلسطيني بقرار هولندا "غير المبدئي" وقف دعمها المباشر للسلطة

 محادثة
تنديد فلسطيني بقرار هولندا "غير المبدئي" وقف دعمها المباشر للسلطة
حقوق النشر
pixapy
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نددت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. حنان عشراوي، بقرار هولندا وقف الدعم المالي المباشر المقدم للسلطة الفلسطينية بذريعة دفعها رواتب لأسرى وعائلات الشهداء، كما نددت عشراوي بقرار البرلمان الهولندي رفض الالتزام بقرار العليا الأوروبية وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

وكانت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية ذكرت في عددها الصادر اليوم الخميس، أن الحكومة الهولندية قامت بقطع التمويل عن السلطة الفلسطينية بسبب دفع رواتب للأسرى الذين اعتبرتهم "إرهابيين"، وأعلنت الحكومة الهولندية هذه الخطوة أمس الأربعاء خلال مناقشات الميزانية السنوية، علماً أن قيمة المساعدات المالية الهولندية المقدمة بشكل مباشرة الى السلطة الفلسطينية تبلغ مليون ونصف المليون يورو شهريًا، وتصرف كرواتب لموظفي وزارة العدل.

"قرارٌ غير مبدئي ويتطلب مراجعة"

عشراوي وفي بيان أصدرته اليوم، وصفت قرار هولندا وقف تحويل المساعدات إلى قطاع العدالة وتحويلها إلى المجتمع المدني بأنه "غير مبدئي ويتطلب مراجعة جادة ومسؤولة"، مشددة على أن "حقوق الأسرى غير قابلة للمساومة والقيادة الفلسطينية ستواصل القيام بواجباتها تجاههم"، على حد قولها.

ويشار إلى أن مسؤولين في السلطة الفلسطينية أكدوا أن هولندا قررت أن المبلغ السنوي، (مليون ونصف المليون يورو)، الذي كانت ترسله لخزينة الحكومة الفلسطينية، سيتم إرساله الآن إلى المجتمع المدني.

قرارٌ "استفزازي"

وفي سياق متصل، أصدر البرلمان الهولندي قرارًا غير ملزم يدعو الحكومة إلى ضمان عدم تنفيذ حكم المحكمة العليا الأوروبية، بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية، ما لم يتم وسم المنتجات من جميع المناطق المتنازع عليها حول العالم، ويشار إلى أن القرار هو الأول من نوعه لدولة أوروبية بعد صدور قرار المحكمة الأوروبية، مؤخراً، بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

ووصفت عشراوي قرار البرلمان الهولندي بأنه "استفزازي" وقالت في بيانها: " يتوجب على مجلس النواب الهولندي تأكيد التزامه بقرار العليا الأوروبية المستند إلى القرارات والقوانين الدولية ذات الصلة".

وثمنت عشراوي في البيان المذكور تصريحات وزير خارجية لوكسمبورج جان أسلبورن، التي دعا فيها الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطينية، ردا على إعلان الولايات المتحدة الأميركية دعمها للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة المحتلة.

إشادة بموقف لوكسمبورغ

وأعربت د.عشراوي عن الشكر والتقدير لوزير خارجية لوكسمبورغ "على هذا الموقف الشجاع والمبدئي الذي يدعم حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وينسجم مع القانون الدولي ويقف إلى جانب الحق والعدالة"، وفق ما جاء في البيان.

ودعت في ختام بيانها الاتحاد الأوروبي إلى "التجاوب مع دعوة لوكسمبرغ كونها تمثل خطوة سياسية ايجابية لدعم حقوق شعبنا"، على حد تعبير البيان.

وكان أسلبورن قال يوم أمس الأربعاء إن على الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة فلسطينية بعدما عبرت الولايات المتحدة عن دعمها للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

"إجراءٌ يمهّد الطريق لحل الدولتين"

وأضاف أسلبورن: الاعتراف بفلسطين دولة ليس معروفا ولا تفويضا مفتوحا وإنما اعتراف بحق الشعب الفلسطيني في دولته... ليس المقصود منه مناهضة إسرائيل، لكنه إجراء يستهدف تمهيد الطريق لحل الدولتين.

وكان البرلمان الأوروبي أقرّ تشريعا في 2014 يؤيد إقامة دولة فلسطينية من حيث المبدأ. وكان ذلك التحرك بمثابة تسوية جرى التوصل إليها بعدما سعى المشرعون اليساريون إلى حث أعضاء‭‭‭ ‬‬‬دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين على الاعتراف بفلسطين دون شروط.

وتواصل إسرائيل بناء المستوطنات في الأراضي التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقلة، منذ انهيار محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في 2014، مع الإشارة إلى أن أكثر من 135 دولة بالفعل بدولة فلسطينية، بما في ذلك عدد من بلدان شرق أوروبا التي أقدمت على هذه الخطوة قبل الانضمام للاتحاد الأوروبي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox