عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خطأ الطيار أو ارتباك الطاقم وراء تحطم طائرة فلاي دبي سنة 2016 في روسيا

Access to the comments محادثة
موظفو وزارة الطوارئ الروسية يعملون في موقع تحطم الطائرة الإماراتية فلاي دبي في مطار روستوف أون دون – 2016/03/20 -
موظفو وزارة الطوارئ الروسية يعملون في موقع تحطم الطائرة الإماراتية فلاي دبي في مطار روستوف أون دون – 2016/03/20 -   -   حقوق النشر  ماكسيم شيميتوف/رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت لجنة الطيران الدولية في تقرير لها بشأن تحطم الطائرة الإماراتية التابعة لفلاي دبي سنة 2016 في روسيا، إن سبب الحادث قد يكون خطأ ارتكبه الطيار أو حالة ارتباك أفراد الطاقم، بسبب رداءة الأحوال الجوية.

وكانت الطائرة تقوم برحلة من دبي باتجاه مطار روستوف أون دون الروسي، عندما تحطمت في ثاني محاولة هبوط لم تكن موفقة، بسبب الرياح القوية وعدم إدراك الطيار للمكان عند النزول، إضافة إلى القيام بإعدادات غير صحيحة للطائرة ولأفراد الطاقم بحسب التقرير، ما تسبب بمقتل جميع ركابها البالغ عددهم 62 شخصا.

وأشار التقرير إلى أن الطيارين أخذوا نصيبهم الكافي من الراحة قبل الإقلاع، ولكن من المحتمل أن يكون أخذ منهم التعب مأخذه خلال الطيران، وذلك يمكن أن يكون عاملا مساهما في الحادث.

والطائرة التي تحطمت هي من الجيل الرابع من نوع بوينغ 737-800، وهي مصنعة قبل نظيرتها 737 ماكس آخر نموذج دخل الخدمة سنة 2017، ولكنه توقف عن الطيران إثر حادثين مميتين في 2018.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

شاهد: صاعقة برق تضرب بالقرب من طائرة إماراتية

شاهد: طيران الإمارات تقلص طلبياتها لدى بوينغ وتستبدل 30 طائرة "777 اكس"