Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

العراق: رفض ترشيح محمد السوداني لرئاسة الوزراء لعدم مطابقة مواصفاته لمعايير ساحة التحرير

العراق: رفض ترشيح محمد السوداني لرئاسة الوزراء لعدم مطابقة مواصفاته لمعايير ساحة التحرير
Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شغل محمد شياع السوداني العضو في حزب الدعوة الإسلامية الشيعي القوي عدة مناصب من بينها وزير العمل والشؤون الإجتماعية في حكومة حيدر العبادي ووزير الصناعة بالوكالة منذ العام 2016.

اعلان

رفض المتظاهرون العراقيون ترشيح محمد شياع السوداني، الوزير السابق وعضو حزب الدعوة الإسلامية ليصبح رئيس وزراء البلاد الجديد خلفا لعادل عبد المهدي الذي المستقيل. ويعتبر السوداني من أبرز المرشحين لرئاسة الحكومة العراقية المؤقتة وسط احتجاجات مستمرة أجبرت عبد المهدي على الاستقالة في نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم. وفي ميدان التحرير في العاصمة بغداد، النقطة المحورية للاحتجاجات التلقائية على الظلم والفساد الحكومي والبطالة ونقص الخدمات الأساسية، أعرب المتظاهرون عن معارضتهم ضد ترشيح السوداني.

وقال أحد المحتجين إن السوداني، الذي استقال من حزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق ومن كتلة ائتلاف دولة القانون، وأصبح مرشحًا مستقلاً، وليس مستقيلاً. ويفضل أن يتم إختيار أحد الشخصيات من "داخل الثورة"، في إشارة إلى الاحتجاجات.

ورفع المتظاهرون لافتات رافضة للسوداني كتب عليها "مستقل لا مستقيل"، في إشارة إلى إعلان السوداني استقالته من "حزب الدعوة الإسلامية"، وكذلك من "ائتلاف دولة القانون" الذي ينتمي إليه بزعامة نوري المالكي.

وشغل محمد شياع السوداني العضو في حزب الدعوة الإسلامية الشيعي القوي عدة مناصب من بينها وزير العمل والشؤون الإجتماعية في حكومة حيدر العبادي ووزير الصناعة بالوكالة منذ العام 2016.

ومنذ بداية الاحتجاجات في العراق في أكتوبر / تشرين الأول، قُتل ما لا يقل عن 400 شخص على أيدي قوات الأمن ومهاجمين مجهولين أطلقوا الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البرلمان العراقي يوافق على قانون انتخابي جديد

"صنع في إيران" موضة قديمة للعراقيين

سابقة قضائية في العراق.. الإعدام شنقا بحق ضابط أطلق النار على المتظاهرين