عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة التايلاندية توقف "جاك السفاح" بعد الإفراج عنه ب7 أشهر

محادثة
عناصر من الشرطة التايلاندية جنوب البلاد
عناصر من الشرطة التايلاندية جنوب البلاد   -   حقوق النشر  أ ب   -   Sumeth Panpetch
حجم النص Aa Aa

أوقفت الشرطة التايلاندية اليوم، الأربعاء، مرّة جديدة، "قاتلاً متسلسلاً" وُجِّه إليه الاتهام بارتكاب جريمة قتل حديثة، وذلك بعد نحو سبعة أشهر على إطلاق سراحه.

وأطلقت الشرطة عملية أمنية على مستوى الأراضي التايلاندية منذ الأحد الفائت، وتم توقيف سومكيد بومبوانغ على متن أحد القطارات خلال الرحلة. وكانت التحقيقات التي أنجزتها الشرطة في جريمة قتل، وقعت الأحد الفائت في شمال شرقي البلاد، خلصت إلى أن بومبوان هو المشتبه به الأول.

ولقب بومبوان بـ"جاك السفاح التايلاندي"، في إحالة إلى السفاح البريطاني "جاك" الذي ارتكب جرائم قتل عديدة في نهاية القرن التاسع عشر وأرهب البريطانيين.

وفي العام 2005 أدين بومبوان بقتل خمس نساء، كنّ يعملن في ملهىً ليلي، شنقاً، وأطلق سراحه في مايو/أيار من هذا العام".

وقال مسؤولون عن السجن حيث قضى المجرم عقوبته إن إطلاق سراحه جاء نتيجة "حسن سلوكه" ولكنهم اليوم يعترفون بأن السياسة التي أدت إلى إطلاق سراحه "كانت مضللة".

وأشار المسؤول في الشرطة التايلاندية الذي يقود التحقيق في جريمة القتل الأخيرة إلى أن الضحية، وهي امرأة، كانت انتقلت للعيش مع رجل "تعرفت عليه عبر الإنترنت منذ أقل من شهر".

وأخبرت الضحية أقاربها وجيرانها أنها ستتزوج في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر، وهو اليوم الذي قتلت فيه.

وقاد فيسبوك الشرطة إلى حلّ مسائل مبهمة في التحقيق، إذ تبين بعد تدقيق أن المجرم ظهر في بعض الصور التي نشرتها الضحية مؤخراً على صفحتها الشخصية عبر فيسبوك.

وعرضت الشرطة مكافأة بقيمة 1655 دولار لكل شخص يمكن أن يدلي بمعلومات عن المطلوب.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox