Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب وقتل طبيبة في جريمة وحشية هزت البلاد

الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب وقتل طبيبة في جريمة وحشية هزت البلاد
Copyright REUTERS/Swarat Ghosh
Copyright REUTERS/Swarat Ghosh
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب وقتل طبيبة في جريمة وحشية هزت البلاد

اعلان

بعد أن حددت الشرطة الهندية، تاريخ اليوم، الجمعة 6 ديسمبر/كانون الأول، لنقل المشتبه بهم الأربعة إلى مكان وقوع جريمة الاغتصاب والقتل الوحشية التي هزت مدينة حيدر آباد منذ أسبوع تقريباً، بهدف إعادة تمثيل الجريمة التي راحت ضحيتها شابة تبلغ من العمر 27 عاما في المدينة الواقعة جنوب البلاد، خرجت الأمور عن السيطرة وجاءت النهاية دموية.

جريمة ثانية كادت أن تحصل

يبدو أن المشتبه بهم الأربعة قرروا تغيير مجريات الأمور. وأثناء عملية نقلهم من السجن إلى مكان الجريمة، بدا أنهم قرروا تنفيذ جريمة أخرى إذ حاولوا الاستيلاء على سلاح ناري من ضابط، بحسب ما ذكرته الشرطة الهندية.

وقال ساجانار مفوض الشرطة في سايبر آباد، إن الشرطة الهندية أطلقت النار وقتلت الرجال الأربعة دفاعاً عن النفس، مضيفاً أن اثنين من الضباط جرحوا خلال العملية.

ترحيب وتهليل

بعد أن تعرض رجال الشرطة في حيدر آباد للعديد من الانتقادات في الأيام الماضية ووجهت إليهم أصابع الاتهام، من قبل المواطنين وأسرة الضحية على حد سواء، بالتقاعس في اتخاذ الإجراءات المناسبة، تجمع نحو 300 شخص في مسرح الجريمة في شادناغار، لشكرهم.

وقالت والدة الطبيبة البيطرية (الضحية) إنها عندما سمعت الخبر شعرت بسعادة قصوى، إلا أنها تشعر أيضا بالأسى لأنها تدرك تماما أن ابنتها لن تعود إلى المنزل.

وأضافت "روح ابنتي في سلام الآن، لقد تم تحقيق العدالة، لم أكن أعتقد مطلقًا أنها ستتحقق. لا ينبغي أن تواجه أي فتاة أخرى ما حصل مع ابنتي"، مطالبة أن يكون قانون التحرش الجنسي أكثر صرامة.

احتجاجات في جميع أنحاء الهند

وبدأت الحادثة المأساوية، بعد أن تم اكتشاف رفات الضحية يوم الخميس الماضي على يد أحد المارة في نفق بحيدر آباد بعد أن فقدت في الليلة السابقة. وهزت الجريمة الهند وأثارت احتجاجات واسعة.

الهند : 92 حالة اغتصاب يومياً

بدأ التركيز على حوادث التحرش والاعتداءات الجنسية في الهند منذ العام 2012 بعد أن أقدم 6 أشخاص على اغتصاب الفتاة جيوتي سينغ التي كانت تبلغ حينها 23 عاما ومن ثم قاموا بإلقائها من الحافلة. وتوفيت سينغ بعد أسابيع متأثرة بجراحها. ووفقًا للأرقام الحكومية، سجلت الشرطة الهندية 33658 حالة اغتصاب في الهند في العام 2017، أي بمعدل 92 حالة اغتصاب يومياً.

للمزيد على يورونيوز:

الهند: اغتصاب رضيعة عمرها 8 أشهر . ليس للفظاعة حدود !

للمرة الثانية اغتصاب مراهقة ومحاولة حرقها حتى الموت في الهند

شاهد: دورية نسائية من الشرطة في دلهي الهندية.. والهدف توعوي

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمريكا .. أطلق سراحه من السجن بسبب فيروس كورونا فقتل رجلاً في اليوم التالي

جامعة هندية مرموقة تقدم دورة متخصصة للأطباء في "دراسات الأشباح"

قطع خدمة الهاتف النقال في نيودلهي وشلل في قطاع النقل وسط تظاهرات