عاجل
This content is not available in your region

بوتين: إجراءات عزل ترامب تستند إلى أسس "مختلقة" والتغير المناخي خطر كبير على روسيا

محادثة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي في موسكو
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي في موسكو   -  
حقوق النشر
AP - Pavel Golovkin
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس إن اجراءات عزل دونالد ترامب تستند إلى أسس "مختلقة"، مضيفًا أنه لا يعتقد أنها تنذر بقرب نهاية حكم الرئيس الأميركي.

وقال بوتين بعد أن صوت مجلس النواب لصالح توجيه اتهامات باستغلال السلطة إلى ترامب، وعرقلة عمل الكونغرس، إن الاتهام "لا يزال يتعين أن يمر عبر مجلس الشيوخ حيث يتمتع الجمهوريون بالأغلبية".

وأضاف "ومن غير المرجح أن يزيحوا ممثل حزبهم من منصبه، على أسس مختلقة تماماً".

وفي مؤتمر صحافي ماراتوني يستمر يوما كاملاً، وصف بوتين الإجراءات في الكونغرس الأميركي بأنها "ببساطة استمرار لنزاع سياسي داخلي" بين الديمقراطيين والجمهوريين.

ووبخ الصحافي الذي وجه السؤال بسبب "حديثه عن ترامب وكأنه انتهى".

واتهم مجلس النواب ترامب الأربعاء باستغلال النفوذ بسبب محادثة هاتفية ضغط فيها على الرئيس الأوكراني ليفتح تحقيقاً في منافسه الديمقراطي في انتخابات الرئاسة 2020 جو بايدن.

وأشار بوتين إلى أنه يعتقد أن هذه فقط حجة يستخدمها الديمقراطيون لعزل ترامب بعد فشلهم في توريطه في مزاعم بأن موسكو تدخلت في انتخابات الرئاسة التي جاءت به إلى السلطة في 2016.

وأضاف بوتين "الديمقراطيون يتهمون ترامب بالتآمر مع روسيا، وظهر بعد ذلك أن ذلك ليس له وجود. ولا يمكن أن يكون أساساً لعزله"، متابعاً "وبعد ذلك اختلقوا ممارسته نوعاً من الضغط على أوكرانيا".

"لا أحد يعرف أسباب التغير المناخي"

في سياق منفصل، قال بوتين الخميس إن "لا أحد يعرف" أسباب التغير المناخي، وذلك في تصريحات تشكك فيما إذا كان الاحتباس الحراري من صنع الإنسان، مؤكدا أنه يمكن أن يكون نتيجة عمليات كونية.

وقال بوتين للصحافيين في مستهل مؤتمره الصحافي السنوي بمناسبة نهاية العام"لا أحد يعرف أسباب التغير المناخي"، مضيفاً "نعرف أنه في تاريخ الأرض كانت هناك فترات من ارتفاع الحرارة وانخفاضها، ويمكن أن يتعلق ذلك بعمليات في الكون".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن "زاوية صغيرة في محور دوران الأرض أو مدارها حول الشمس يمكن أن تدفع العالم نحو تغيرات مناخية خطيرة". إلا أنه أقر بأن الاحتباس الحراري قضية مهمة وقال "علينا أن نبذل أقصى الجهود لضمان عدم تغير المناخ بشكل دراماتيكي".

وفيما تشهد موسكو طقساً دافئاً غير معتاد في شهر كانون الأول/ديسمبر هذا العام، قال بوتين إن وتيرة الاحتباس الحراري في روسيا هي "أعلى بنسبة 2,5% من أي مكان آخر في العالم".

وأضاف "بالنسبة لبلدنا هذه العملية خطيرة للغاية .. وسنبذل الجهود لتقليص تبعاتها على بلادنا".

وأكد بوتين أن انبعاثات الكربون في روسيا هي أقل بكثير من مثيلاتها في الدول الغربية، وأن بلاده تفي بالتزاماتها بموجب اتفاق باريس للمناخ، مشدداً على أن التغير المناخي يشكل خطراً خصوصاً على المناطق الروسية التي شيدت فيها المباني على الجليد السرمدي و"الذي من المملكن أن يتسبب ذوبانه بتبعات كبيرة جداً".

وسجلت محطة مناخية في شمال موسكو درجات حرارة 5,4 درجة مئوية الأربعاء، ليكون أكثر الأيام دفئاً في البلاد خلال شهر كانون الأول/ديسمبر منذ قرن.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox