عاجل

للمرة الثانية في غضون 24 ساعة..الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع تابعة لحماس

محادثة
	Adel Hana
Adel Hana   -  
حقوق النشر
AP - Adel Hana
حجم النص Aa Aa

للمرة الثانية في غضون 24 ساعة، استهدفت غارات جوية إسرائيلية في وقت متأخر من يوم أمس الخميس مواقع تابعة لحركة حماس للمرة الثانية، وذلك بعد تجدد إطلاق النار من القطاع، وفق ما ذكر الجيش الإسرائيلي.

وأعلن بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، أن مسلحين أطلقوا صاروخا من غزة باتجاه إسرائيل مساء الخميس، هو الثاني بعد صاروخ أطلق قبل يوم.

وقال بيان الجيش إنه ردا على ذلك "استهدفت الطائرات الإسرائيلية بنية تحتية وهدفا بحريا لمنظمة حماس الإرهابية في جنوب قطاع غزة، إضافة إلى مجمّع عسكري" في شمال القطاع.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية، أن طائرات بدون طيار استهدفت موقع عسقلان التابع لحماس شمال غرب بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، كما استهدفت موقعا آخر غرب محافظة خانيونس، هذا واستهدفت أرضا زراعية شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

ولم يتم الإبلاغ عن إصابات من كلا الجانبين.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الخميس أيضا أنه شن ضربة في وقت مبكر صباحا مستهدفا ما قال إنه مصنع للأسلحة في قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على إسرائيل.

وفي وقت لاحق أعلنت السلطات الإسرائيلية فرض إجراءات عقابية في منطقة الصيد البحري قبالة غزة.

وقالت الهيئة الإسرائيلية التابعة لوزارة الدفاع والمكلفة العمليات المدنية في الأراضي الفلسطينية، إنه ردا على إطلاق الصاروخ الأخير "تم تقليص منطقة الصيد البحري في غزة إلى 10 أميال بحرية حتى إشعار آخر".

وتقوم إسرائيل باستمرار بتعديل منطقة الصيد البحري وفقا لمستوى التوتر حول غزة، وتسمح أحيانا للمراكب بالصيد حتى مسافة 15 ميل بحري، وأحيانا أخرى تقلصها إلى ستة أميال أو تحظر الصيد فيها كليا.

وتحمل إسرائيل حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، مسؤولية إطلاق أي صواريخ من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox