عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين يقرن حادثة إطلاق النار بالقرب من مقر جهاز أمن الدولة بالجنون

محادثة
ضباط من الأمن الروسي بالقرب من مقر  جهاز أمن الدولة الروسي (إف إس بي)
ضباط من الأمن الروسي بالقرب من مقر جهاز أمن الدولة الروسي (إف إس بي)   -   حقوق النشر  AP Photo/Alexander Zemlianichenko Jr
حجم النص Aa Aa

وصف الكرملين، الإثنين، حادث إطلاق النار الذي وقع في موسكو الأسبوع الماضي وأدى إلى مقتل ضابطين من جهاز الأمن الروسي على يد مسلح بأنه "مظهر من الجنون" من النوع الذي تواجهه جميع بلدان عالم من وقت لآخر.

وذكر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف حادث إطلاق النار بأنه مأساة.

وقال بيسكوف: "إننا نعيش في مثل هذه الأوقات، وليس نحن فقط بل جميع الحكومات في العالم، حيث للأسف لا يوجد أحد محصن ضد مظاهر الجنون التي لها عواقب مأساوية".

وذكر المحققون الروس يوم الجمعة أن الرجل الذي فتح النار على مقر جهاز الأمن الروسي في موسكو اسمه يفغني مانيروف، وهو حارس أمن يبلغ من العمر 39 عامًا ويقطن خارج العاصمة.

وقتل مانيوروف أحد ضباط وكالة الأمن الروسي على الفور وأصاب خمسة أشخاص آخرين خارج المبنى الرئيسي للوكالة، وهو المقر السابق لجهاز المخابرات السوفيتي "كي جي بي" في الحقبة السوفيتية، مساء الخميس، قبل أن يتم القضاء عليه.

ولفظ ضابط ثان أنفاسه الأخيرة بعد نقله إلى المستشفى جراء جروح خطيرة.