عاجل

ما هي الدول الإفريقية التي حصلت على استقلالها من المستعمرين الأوروبيين؟

محادثة
ما هي الدول الإفريقية التي حصلت على استقلالها من المستعمرين الأوروبيين؟
حقوق النشر
aga2rk de Pixabay
حجم النص Aa Aa

حصلت مجموعة كبيرة من دول إفريقيا جنوب الصحراء على استقلالها إبان ستينيات القرن الماضي، مع نيل 17 دولة استقلالها من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا في العام 1960 وحده.

وانتظرت المستعمرات البرتغالية حتى السبعينيات فيما استغرق الأمر بلدانا أخرى مثل إريتريا فترة أطول لاستعادة سيادتها.

وفي ما يلي توضيح لحصول الدول الإفريقية على استقلالها وفقا للقوى الاستعمارية.

المستعمرات البريطانية

في العام 1957، باتت غانا أول دولة إفريقية في جنوب الصحراء تحصل على استقلالها.

وعالجت بريطانيا ملف استقلال مستعمراتها كل على حدة. فحازت نيجيريا والصومال استقلالهما في العام 1960، ثم سيراليون وتنجانيقا التي أصبحت تنزانيا بعد اتحادها مع جزيرة زنجبار بعد ثلاث سنوات.

وانضمت أوغندا لركب الدول المستقلة في العام 1962، ثم مالاوي (نياسالاند سابقا) وزامبيا (روديسا الشمالية) في العام 1964. ونالت غامبيا الاستقلال في العام 1965.

وحازت كينيا استقلالها في العام 1963 بعد حملة قمع وحشية لمقاتلي حركة ماو ماو الذين ناهضوا الحكم الاستعماري بين عامي 1952 و1960.

وحصلت بوتسوانا وليسوتو على الاستقلال في العام 1966، ثم سوازيلاند وموريشيوس في العام 1968 وأخيرا سيشيل في العام 1969.

وفي العام 1965، أعلنت حكومة الأقلية البيضاء في روديسيا أحاديا استقلالها وهو ما لم تعترف به بريطانيا أو أي دولة اخرى. واندلعت حرب شوارع أدت إلى وصول الغالبية السوداء للحكم في العام 1980 ليعاد تسمية البلاد بزيمبابوي.

المستعمرات الفرنسية

في العام 1958، عرض الجنرال الفرنسي شارل ديغول على المستعمرات الاختيار بين الاستقلال غير المقيد أو الانضمام للأسرة الفرنسية الإفريقية. على الإثر سعت غينيا فقط للحصول على الحكم الذاتي، لتعلن استقلالها بعد أسابيع قليلة.

لاحقا استقل 14 بلدا في العام 1960، الكاميرون في كانون الثاني/يناير اعقبتها السنغال وتوغو ومدغشقر وداهومي (بنين) والنيجر وفولتا العليا (بوركينا فاسو) وساحل العاج وتشاد وإفريقيا الوسطى والكونغو برازافيل والغابون ومالي ثم موريتانيا في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكانت عملية الاستقلال عادة صعبة وشاقة، إذ واجهت حركة التحرر قمعا من السلطات الفرنسية، ففي مدغشقر مثلا قتل ما يصل إلى 100 ألف شخص خلال قمع انتفاضة في العام 1947.

ونالت جزر القمر استقلالها في العام 1975، باستثناء مايوت التي قررت أنّ تبقى جزءا من فرنسا. وفي العام 1977 حصلت جيبوتي على استقلالها.

المستعمرات البلجيكية

كانت الكونغو، التي باتت اليوم جمهورية الكونغو الديمقراطية، حرفيا ملكية خاصة لملك بلجيكا ليوبولد الثاني مدة 23 عاما قبل أن تصبح مستعمرة بلجيكية.

وحصلت الكونغو على استقلالها في العام 1960 بعد أحداث شغب كبيرة في ليوبولدفيل، التي باتت اليوم كينشاسا.

وحصلت مستعمرتان بلجيكيتان على الاستقلال في العام 1962 تحت إسمي رواندا وبوروندي.

المستعمرات الإسبانية

في العام 1968 وبعد خمس سنوات من حصولها على الحكم الذاتي، باتت غينيا الاستوائية دولة مستقلة.

وفي العام 1975، سلّمت إسبانيا الصحراء الغربية إلى المغرب وموريتانيا، رغم اعتراض انفصاليي جبهة البوليساريو الذين أعلنوا تأسيس الجمهورية العربية الديمقراطية الصحراوية في العام 1976.

وبعد ثلاث سنوات، تنازلت موريتانيا عن حصتها في المنطقة المتنازع عليها وضمها المغرب.

وفي العام 1991، وبعد حرب استمرت 16 عاما، توصلت المغرب وجبهة البوليساريو لوقف إطلاق نار برعاية الأمم المتحدة.

واليوم تعد الصحراء الغربية المنطقة الإفريقية الوحيدة التي لم يتم تسوية وضعها بعد نهاية حقبة الاستعمار.

المستعمرات البرتغالية

قاوم نظام الحكم الديكتاتوري في البرتغال حركات التحرر في مستعمراتها في أنغولا وموزمبيق وغينيا بيساو والراس الأخضر أوائل ستينات القرن الماضي.

لكنّ بعد الإطاحة بالنظام في البرتغال في العام 1974، حازت الدول الأربع على استقلالها بالإضافة لمستعمرة ساو تومي وبرينسيب.

حالات أخرى

حازت جنوب إفريقيا، المستعمرة الهولندية ثم البريطانية، على استقلالها في العام 1910.

لكنها خضعت منذ العام 1948 لحكم الفصل العنصري للأقلية البيضاء الذي انتهى في العام 1994 بفوز نيلسون مانديلا أول رئيس أسود بالانتخابات.

استولت جنوب إفريقيا على ناميبيا من ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى وواصلت إدارة الإقليم حتى بعد سحب وصاية من الأمم المتحدة في العام 1966. وبعد كفاح استمر 23 عاما، باتت ناميبيا دولة مستقلة في العام 1960.

وفي شرق القارة، تم ضم المستعمرة الإيطالية السابقة اريتريا في العام 1952 إلى إثيوبيا التي ضمتها في العام 1962.

ونالت إريتريا استقلالها في العام 1993 بعد حرب دامت 30 عاما.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox