عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول بالاتحاد الدولي لقوانين كرة القدم يطالب بتقييد تقنية حكم الفيديو

محادثة
تقنية حكم الفيديو تثير جدلاً واسعاً في الدوري الإنجليزي
تقنية حكم الفيديو تثير جدلاً واسعاً في الدوري الإنجليزي   -   حقوق النشر  أ ب   -   Kirsty Wigglesworth
حجم النص Aa Aa

كشف لوكاس برود، أمين عام مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب) المكلف شؤون القوانين الناظمة للعبة الشعبية الإثنين، أن على تقنية المساعدة بالفيديو "في آي آر" أن تغيّر القرار الذي يتخذ على أرض الملعب فقط في حال وجود خطأ "واضح وصريح"، بعد الجدل التي أثارته التقنية في الآونة الأخيرة لا سيما في الدوري الإنجليزي.

منذ اعتمادها في الدوري الممتاز مطلع الموسم الحالي، أثارت "في آي آر" جدلاً واسعاً في العديد من القرارات، لا سيما في حالات التسلل.

خلال نهاية الأسبوع وتحديداً في مباريات المرحلة 20 من الـ "بريمير ليغ"، ألغيت أهداف لكل من نوريتش، برايتون، شيفيلد يونايتد، ولفرهامبتون وكريستال بالاس بعد الاحتكام إلى التقنية، بسبب ميلمترات بسيطة وهامشية (لم تظهر واضحة في العديد منها)، ما أثار الشكوك حول ما إذا كانت التقنية دقيقة بما يكفي لتحديد قرارات بهذه الدقة.

وتساءل المدربون واللاعبون على حد سواء عما إذا على التقنية ألا تستخدم لتغيير قرار اتُخذ على أرض الملعب وبدا صحيحا للعين المجرّدة. وهي فكرة لاقت ترحيب برود، أمين عام مجلس الفيفا، الهيئة المسؤولة عن سن قوانين كرة القدم.

وقال برود، رغم عدم تناوله لحالات معينة حدثت في الدوري الإنجليزي، إن توجيهات المجلس تنصح باستخدام "في آي آر" فقط لتصحيح أخطاء واضحة التي يتم تطبيقها أيضا في حالات التسلل.

وقال برود وفق ما أفادت تقارير عدة في الإعلام البريطاني "مبدأ الواضح والصريح لا يزال موجودا، إنه مهم جدا. لا يجب أن نهدر وقتاً طويلاً لايجاد خطأ هامشي. إذا أمضيت دقائق محاولاً معرفة ما إذا هناك تسلسل أم لا، إذًا الأمر ليس واضحاً وصريحاً ويجب الإبقاء على القرار الأساسي".

أ ب
التقنية احتلت صدارة الصحف بعد مباراة ليفربول وولفزأ بJon Super

وأعرب كونور كودي قائد ولفرهامبتون عن امتعاضه من هدف التعادل الذي ألغي لفريقه وبدا شرعياً قبل نهاية الشوط الأول أمام مضيفه ليفربول المتصدر، بعد أن كشفت التقنية أن هناك تسلل على الإسباني جوني كاسترو في عملية بناء الهدف الذي سجله البرتغالي بيدرو نيتو.

وقال كودي عقب الخسارة بهدف نظيف لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" "الكثير من الأشخاص سيقولون لي أنه تم اتخاذ القرار الصائب وقد يكون ذلك صحيحا. ولكن ما هو؟ الإبط متسلل؟ إصبع القدم؟ أو شيء من هذا القبيل؟"

وقد فاز "الريدز" بهدف أكدته أيضا التقنية بعدما أظهرت أن آدم لالانا مرر الكرة بكتفه لا بيده إلى السنغالي ساديو مانيه صاحب هدف الفوز.

إلى ذلك، أعرب كريس وايلدر مدرب شيفيلد عن غضبه من إلغاء التقنية لهدف لفريقه أمام مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، علما أنها المرة الخامسة التي يتم إلغاء هدف لشيفيلد هذا الموسم.

وقال وايلدر "مجددا تلغي "في آي آر" هدفا لنا. إنه القرار الثامن او التاسع في نهاية الأسبوع (المرحلة 20)، إن هذه الحالة لا تساعد كرة القدم".

وقد أقر المدرب الإسباني بيب غوارديولا بعد قيادته سيتي للفوز 2-صفر أن التقنية "فوضى كبيرة. آمل أن تتحسن في الموسم المقبل".