عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عشرات القتلى والجرحى في تدافع خلال مراسم دفن سليماني في كرمان

Access to the comments محادثة
عشرات القتلى والجرحى في تدافع خلال مراسم دفن سليماني في كرمان
حقوق النشر  وكالة تسنيم / أ ب   -   Erfan Kouchari
حجم النص Aa Aa

قتل 50 شخصاً على الأقل الثلاثاء خلال مراسم تشييع الجنرال قاسم سليماني في كرمان في جنوب شرق إيران، حيث تجمعت حشود غفيرة صدحت أصواتها بهتافات "الانتقام" و"الموت لأميركا".

وقال رئيس الجهاز الوطني الإيراني للطوارئ بير حسين كوليوند للتلفزيون الرسمي "للأسف... قُتل 50 من مواطنينا حتى الآن" خلال مشاركتهم في موكب التشييع. وأضاف أن 212 شخصاً أصيبوا بجروح.

وشاركت حشود ضخمة صباح الثلاثاء في مراسم دفن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في مسقط رأسه بكرمان.

وأفاد مراسلون لوكالة فرانس برس في كرمان أن شوارع المدينة كانت مكتظّة بالمشيّعين المشاركين في جنازة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي مخاطباً الحشد في كرمان "لقد بدأ طرد الولايات المتحدة من المنطقة ... إرادتنا حازمة. نقول أيضاً لأعدائنا إننا سننتقم، وإذا ضربوا (مجدداً) سوف ندمر مكاناً محبباً لقلوبهم".

وتابع "هم يعرفون عن أي أمكنة أتحدث".

وأكد قائد الحرس الثوري الذي وقف أمام نعشي سليماني وذراعه اليمنى العميد حسين بورجعفري من ساحة أزادي في كرمان أن "الشهيد قاسم سليماني أقوى وأشد حياةً بمماته، إنه أخطر اليوم بالنسبة للعدو".

وقُتل سليماني الذي كان مكلفاً العمليات الخارجية للحرس الثوري في الخارج ومهندس الاستراتيجية الإيرانية في الشرق الأوسط، في ضربة جوية أميركية استهدفته فجر الجمعة قرب مطار بغداد الدولي، ما أثار صدمة في الجمهورية الإسلامية.

وتأتي مراسم دفن سليماني الثلاثاء في مسقط رأسه بعد أيام من مسيرات تشييع جابت شوارع الأهواز في جنوب غرب إيران والعاصمة طهران ومدينة قم ومشهد في شمال شرق البلاد.

المصادر الإضافية • أ ف ب