عاجل

شاهد: متظاهرون ينددون بقرار فيسبوك عدم إزالة الإعلانات السياسية الكاذبة

محادثة
احتجاجات أمام فيسبوك ضد سياسة الشركة
احتجاجات أمام فيسبوك ضد سياسة الشركة   -  
حقوق النشر
أ ب - Terry Chea
حجم النص Aa Aa

احتشد متظاهرون خارج مقر فيسبوك في ولاية كاليفورنيا احتجاجًا على إعلان شركة التواصل الاجتماعي بأنها لن تحظر أو تتحقق أو تحد من الإعلانات المنشورة على شبكتها خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في العام 2020.

هذا وأعلن موقع فيسبوك الخميس أن الإعلانات السياسية بما فيها الإعلانات الكاذبة والخاطئة ستخضع لرقابة بشكل استثنائي للغاية ولن تحذف بشكل تلقائي وذلك بالرغم من الانتقادات الشديدة التي وجهت للشركة من طرف العديد من الأطراف بسبب خطر التضليل على نطاق واسع الذي يهدد الحملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

إعلان فيسبوك لم يقنع النقاد، بمن فيهم السياسيون والنشطاء والمنافسون الفنيون وحتى البعض من موظفي الشركة، الذين يقولون إن فيسبوك أصبح يمتلك المزيد من النفوذ والقوة وأن وسائل التواصل الاجتماعي تشوه الديمقراطية وتقوض الانتخابات.

وتنتهج شركة فيسبوك سياسة معاكسة لمنافسها كتويتر وغوغل، حيث قررت الأخيرة الحد من استهداف الإعلانات السياسية، بينما قرر تويتر حظرها تمامًا.

هذا وتحاول شركات التواصل الاجتماعي معالجة المعلومات الخاطئة منذ أن تبين أن الروس قاموا بتمويل آلاف الإعلانات السياسية المزيفة خلال الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

وتتجاوز المخاوف التدخل الأجنبي، حيث رفضت مواقع التواصل الإجتماعي، فيسبوك وتويتر وغوغل في الأشهر الأخيرة إزالة إعلان فيديو مضلل من حملة الرئيس دونالد ترامب استهدفت النائب الديمقراطي جو بايدن.

ولا يُطلب من محطات وشبكات التلفزيون التحقق من الإعلانات السياسية، ولكن وسائل التواصل الاجتماعي تمنح المرشحين ميزة معينة تتمثل في القدرة على "التخطيط الدقيق" لإعلاناتهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox