عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الملكة إليزابيث تعقد "اجتماع أزمة" بعد قرار ميغان وهاري بترك العائلة المالكة

محادثة
الملكة إليزابيث تعقد "اجتماع أزمة" بعد قرار ميغان وهاري بترك العائلة المالكة
حقوق النشر  AP   -   Matt Dunham
حجم النص Aa Aa

بعد إعلان الأمير هاري وزوجته ميغان عزمهما التخلي عن موقعهما كعضوين في العائلة الملكية البريطانية، دعت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا كبار أفراد العائلة الملكية إلى حضور اجتماع أزمة اليوم الإثنين في منزل ساندرينغهام للحديث عن أبرز التطورات والترتيبات المستقبلية لدوق ودوقة ساسكس.

وسيحضر الاجتماع كل من الأمير هاري ووالده الأمير تشارلز ومن المتوقع أن تنضم ميغان إلى المحادثات عبر الهاتف من كندا.

وقال مراسل شبكة ال "بي بي سي " البريطانية جوني ديموند، إن الاجتماع هو "تاريخ ملكي قيد الصنع".

ومن المتوقع أن تسفر هذه المحادثات عن تحديد العلاقة الجديدة للزوجين مع العائلة الملكية والخطوات التالية، تماشياً مع رغبة الملكة التي أصيبت بخيبة أمل كبيرة بحسب تصريحات أحد المصادر المقربة في قصر باكنغهام لإيجاد حل مناسب في غضون أيام.

هذا ومن بين القضايا من المحتمل أن تتم مناقشتها خلال الاجتماع، الجانب المالي وإن كان دوق ودوقة ساسيكس سيحتفظان بألقابهما الرسمية إضافة إلى الواجبات الملكية التي سيستمران بالقيام بها في المستقبل.

هذا هو الاجتماع الأول الذي تلتقي فيه الملكة إليزابيث الثانية وجهاً لوجه مع الأمير هاري منذ إعلانه عن قرار التخلي عن مهامه الملكية هو وزوجته الممثلة السابقة الأمريكية ميغان ماركل.

وذكرت بعض المصادر المقربة أن الأمير هاري لم يناقش قراره مع الملكة قبل إعلانه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox