عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد أسبوعين من عقد القران.. إمام أوغندي يكتشف أن زوجته رجل!

محادثة
بعد أسبوعين من عقد القران.. إمام أوغندي يكتشف أن زوجته رجل!
حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

وقع إمام مسجد في أوغندا ضحية حظ عاثر وعملية احتيال غريبة من نوعها.

فبعد أن اعتقد الإمام أنه وجد نصفه الآخر وبدأ حياة جديدة يستقر فيها مع زوجته الجديدة، أتته صفعة الحقيقة عندما علم بأنه تزوج "رجلاً"!

واكتشف الإمام محمد موتومبا أن رجلاً تنكر في هيئة امرأة كي يتزوجه، ويحصل منه على أموال المهر المفترض، ويسرق محتويات منزل الزوجية.

الإمام كان يبحث عن امرأة يتزوجها وحضر شقة لأجل هذا الغرض، ليلتقي بفتاة محجبة لاحقاً، ترددت على المسجد لاستشارته في أمور دينية، ويعجب بها ويطلب يدها للزواج.

هذه الفتاة لم تكن سوى رجل نصاب علم بتفاصيل نوايا الإمام وبأمر الشقة فقرر أن يلعب لعبته.

وافقت الفتاة/ الرجل على شرط أن يدفع موتومبا المهر كاملاً لخالتها قبل الدخول بها. وعندما تم ذلك، تحججت الفتاة مجدداً بأنها في فترة الحيض وطلبت التريث لأسبوعين.

فترة أسبوعين على ما يبدو كانت كافية لتقوم الزوجة المزيفة/ الرجل المحتال، بتنفيذ خطة الهروب.

في أحد الأيام شاهد أحد جيران الإمام العروس وهي تقفز فوق جدران تفصل بين المنازل في محاولة للسرقة، فأبلغ الجار الشرطة التي أتت للقبض على الزوجة السارقة لتنكشف الحقيقة ويغرق الإمام في حالة من الذهول.

وقام الإمام بتسجيل بلاغ في الشرطة ضد "زوجته الرجل"، يتهم المحتال فيه بالنصب عليه والتزوير في الأوراق الرسمية وانتحال صفة سيدة.