عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الاستعمال المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي خطر على صحة الشباب

دراسة: الاستعمال المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي خطر على صحة الشباب
حقوق النشر  أسوشيتد برس
حجم النص Aa Aa

حث المعهد الملكي البريطاني للطب النفسي كبريات شركات التكنولوجيا الرقمية في العالم، مثل فيسبوك وتويتر على تقديم دراسات تتعلق باحتمال تعرض صحة الشباب للخطر، بسبب استعمالهم المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت مجموعة أخصائيين بفرض نسب أعلى من الأداءات على تلك الشركات، وأن تستعمل بعض من الموارد لتمويل أبحاث تخص كيفية تعرض الشباب لمخاطر الإيذاء الذاتية، والانتحار، ومشاكل ذهنية خطيرة أخرى.

وتقول الاخصائية بيرنادكا دوبيكا إنها لاحظت من خلال معايداتها زيادة في نسبة وقوع الضرر الذاتي بين صفوف الشباب، كنتيجة لاستعمالهم وسائل الاتصال الاجتماعي والمحادثات المباشرة عبر الانترنت.

وقالت بيرنادكا إنه سيكون من المستحيل على الباحثين فهم مخاطر وفوائد استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، إلا إذا تقاسمت كبرى الشركات بيانات أبحاثها وساعدت في تمويل اجراء التحقيقات.

ويريد الأخصائيون النفسانيون اخضاع شركات التكنولوجيا العملاقة لضريبة الإنتاج الدولي، وأن تخصص بعض الأموال لتمويل بحوث تتعلق بالصحة الذهنية، وقال الأخصائيون إن 2% من الضرائب على المداخيل في المملكة المتحدة، ستكون كافية.