عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولة أممية تدعو المجتمع الدولي للضغط على ميانمار لمنع إبادة مسلمي الروهينغا

محادثة
euronews_icons_loading
المفوضة الخاصة لدى الأمم المتحدة يانغهي لي خلال مؤتمر صحفي في بنغلاداش/دكا،  يوم الخميس 23 يناير 2020.
المفوضة الخاصة لدى الأمم المتحدة يانغهي لي خلال مؤتمر صحفي في بنغلاداش/دكا، يوم الخميس 23 يناير 2020.   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أكَدت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بميانمار يانغي لي، يوم الخميس، أنَ المجتمع الدولي يجب أن يواصل الضغوطات على ميانمار لمتابعة أيَ قرار تتَخذه محكمة العدل الدولية فيما يتعلَق بمعاملتها لأقلَية مسلمي الروهينغا.

وجاء حديث المسؤولة الأممية بعد صدور حكم محكمة العدل الدولية في هذا الخصوص. وطالبت المسؤولة ميانمار باتَخاذ كلَ التدابير اللَازمة لمنع عمليات الإبادة في حق مسلمي الروهينغا.

و في قرار بالإجماع، أضافت المحكمة أن قرارها لما يسمَى بالتدابير المؤَقتة التي تهدف إلى حماية مسلمي الروهينغا ملزم "ويخلق إلتزامات قانونية دولية" على ميانمار.

وقالت يانغي لي، في حديثها للصحفيين قبل انتهاء مهمتها التي دامت ستَ سنوات في مارس ، "إنَ ميانمار فشلت في احترام حقوق الإنسان وستوصي بتشكيل محكمة دولية مخصَصة لمحاكمة المتورطين في الجرائم ضدَ مسلمي الروهينغا."

و أضافت: "أتمنى أن تتابع حكومة ميانمار القرارات والتوصيات التي قد تصدرها المحكمة وأن يضع المجتمع الدولي في اعتباره هذه القضية حتى لا تتهرَب ميانمار من مسؤولياتها."

كما وجهت المقررة الأممية عبارات قاسية لروسيا و الصين و مجلس الامن الدولي، لفشلهم في إحالة قضية الروهينغا إلى المحكمة الجنائية الدولية. قائلة: "من العار ألَا تفعل تلك الدول أيَ شيء أمام كلَ الأدلَة التي لدينا"

وتعتبر ميانمار ذات الغالبية البوذية أنَ الروهينغا هم "بنغاليون" من بنغلاديش، على الرغم من أنَ أسرهم عاشت في البلاد لعدة أجيال. كما أنَ جميعهم تقريباً محرومون من الجنسية منذ عام 1982، ما يعني أنَهم محرمون كذلك من حرية التنقل وغيرها من الحقوق الأساسية.