عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ملك بلجيكا السابق يعترف بابنةٍ له ولدت خارج إطار الزواج

محادثة
euronews_icons_loading
ألبيرت الثاني ملك بلجيكا السابق
ألبيرت الثاني ملك بلجيكا السابق   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

اعترف ألبرت الثاني، ملك بلجيكا السابق، بأن أبٌ لابنة وُلدت خارج إطار الزواج، قبل خمسة عقود ونيف، وذلك بعد صدرو نتائج اختبار الحمض النووي والتي أكدت ذلك.

وقال محامو الملك البلجيكي السابق في بيان: "قبلَ جلالة الملك البرت الثاني نتائج تحليل الحمض النووي، الذي شارك فيه بطلب من محكمة الاستئناف ببروكسل، وتظهر النتائج العلمية أنه الأب البيولوجي لدولفين بويل".

وكان ألبرت الذي تمّ تنصيبه ملكًا لبلجيكا في العام 1993، رفض بشدة ادّعاءات الفنانة دلفين بويل، ورفض قرار المحكمة بإجراء فحص مخبري، لكنّه أذعن للقرار القضائي بعدما فرضت عليه المحكمة غرامة قدرها 5 آلاف يورو عن كل يوم تأخير في إجراء الفحص المخبري والذي حسمت نتائجه لصالح بويل التي من المتوقع أن تحصل على ما يصل إلى ثمن ممتلكات ألبرت.

وقال المحامي برينبوم، في البيان: "على الرغم من وجود حجج واعتراضات قانونية لتبرير أن الأبوة القانونية لا تعني بالضرورة الأبوة البيولوجية، وأن الإجراء المستخدم يبدو له موضع خلاف، قرر الملك ألبرت عدم استخدام تلك الحجج وأن ينتهي هذا الإجراء المؤلم بشرف وكرامة".

ووفق البيان، فإن الملك يصر على أنه "منذ ولادة السيدة دلفين بويل، لم يشارك فى أى قرار عائلى أو اجتماعى أو تعليمى يتعلق بها، وأنه يحترم دائما الرابطة التى كانت قائمة بين السيدة دلفين بويل ووالدها القانوني".

وكان الملك ألبرت تخلى عن العرش في العام 2013 لأسباب صحية، وبعد تنحيه تحدثت والدة بويل، البارونة سيبيل دى سيليس لونجشامب، علانية لأول مرة في وسائل الإعلام عن علاقتها مع الملك.