عاجل
This content is not available in your region

بومبيو يؤكد أن واشنطن "لن تتردد" في دعمها لكييف

محادثة
بومبيو يؤكد أن واشنطن "لن تتردد" في دعمها لكييف
حقوق النشر
ap - Efrem Lukatsky
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة دعم بلاده الثابت لأوكرانيا، ويأتي ذلك في خضم محاكمة الرئيس دونالد ترامب في قضية عزله بسبب ممارسته ضغوطا على الرئيس الأوكراني.

وقال بومبيو خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي في كييف "جئت حاملا رسالة واضحة: الولايات المتحدة تعتبر أن معركة أوكرانيا في سبيل الحرية والديمقراطية والازدهار معركة شجاعة. ودعمنا لها لن يتراجع".

وشدد وزير الخارجية أن أوكرانيا "بلد مهم"، في رد على تأكيدات صحافية أميركية تعمل في إذاعة "ان بي آر" أنه أظهر على هامش حوار معها لا مبالاة أميركا بالجمهورية السوفياتية السابقة.

من جهته، طالب زيلينسكي الولايات المتحدة بانخراط أكبر في حل النزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد وقضية شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا لأراضيها عام 2014.

وقال الرئيس الأوكراني في معرض مطالبته بتعيين مبعوث أميركي خاص "عبرت عن أملي في أن تنخرط الولايات المتحدة على نحو أكثر نشاطا في مسار السلام في شرق أوكرانيا وفي (تحرير) القرم".

وتنخرط حاليا في مسار السلام، المتقدم بخطى متثاقلة، ألمانيا وفرنسا وروسيا والأوكرانيون والانفصاليون ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ومنذ وصول زيلينسكي إلى السلطة في أيار/مايو 2019، جرت بعض عمليات تبادل السجناء بين طرفي النزاع، لكن التسوية السياسية متعثرة.

واعتبر الرئيس الأوكراني أن التعاون الثنائي يجب ألا "يبقى في حدود الأقوال" ووعد بتقديم عقود للشركات الأميركية التي دعاها للاستثمار في أوكرانيا.

والتقى الرجلان في وقت تخيم منذ أشهر على العلاقات بين البلدين فضيحة المكالمة التي أجراها ترامب مع زيلينسكي والتي يتهم الرئيس الأميركي أنه ابتز خلالها نظيره الأوكراني.

ويلاحق ترامب بتهمة اساءة استخدام سلطاته لتحقيق مصالح سياسية شخصية بعد تهديده بتجميد مساعدة عسكرية كبيرة لكييف في حال لم تفتح الأخيرة تحقيقا يستهدف خصمه الديمقراطي جو بايدن ونجله هانتر الذي كان يشغل عضوية مجلس إدارة شركة طاقة تعمل في أوكرانيا.

ويرى الديمقراطيون أن الرئيس الأميركي حاول "الغش" للفوز بولاية ثانية عبر دفع أوكرانيا ل"تشويه" صورة نائب الرئيس السابق، وباستخدام امكانيات الدولة لتحقيق أغراضه.

لكن يرد الجمهوريون بأن ترامب استعمل صلاحياته الرئاسية لمكافحة الفساد في أوكرانيا.

بغاية الحذر

يرى محلل السياسة الخارجية في مركز رازومكوف في كييف أن "بومبيو سيكون بغاية الحذر نظرا لمستوى حساسية المسألة"، فيما يتعلق بالضغط المفترض لترامب على الرئيس الأوكراني.

وامتنع بومبيو عن التعليق بشأن ما إذا كان يسعى لإثارة موضوع بايدن خلال الزيارة.

وقال بومبيو "لا أريد التحدث بشأن أشخاص معينين. المسألة لا تستحق العناء" مضيفا أنه سيناقش "التزام" زيلينسكي محاربة الفساد.

وتزايدت التساؤلات بشأن بومبيو العام الماضي عندما تبين أنه كان أحد مسؤولي الإدارة الذين استمعوا لمحادثات ترامب الهاتفية مع زيلينسكي في 25 تموز/يوليو.

والعام الماضي أقال ترامب السفيرة الأميركية لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش، وانتقدها في المحادثة مع الهاتفية مع زيلينسكي.

وأخذ دبلوماسيون سابقون على بومبيو، الحليف الشرس لترامب، عدم الدفاع بقوة عن يوفانوفيتش لا في البيت الأبيض ولا علنا.

وأصبح موقف بومبيو من يوفانوفيتش موضوع خلافه مع صحافيين هذا الأسبوع فيما تم استبعاد مراسل للإذاعة العامة في الولايات المتحدة من طائرة بومبيو، بعد نقاش حاد بينه وبين صحافي آخر من الإذاعة.

وقد أجرى بومبيو محادثات مع نظيره الأوكراني فاديم برياتسكو في ساعة مبكرة الجمعة، كما التقى برئيس الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة المتروبوليت يبيفاني ويطلع الصحافيين بعد محادثاته مع زيلينسكي.

وفي ساعة مبكرة السبت يواصل بومبيو جولته في المنطقة متوجها إلى بيلاروسيا ثم إلى كازاخستان وأوزبكستان بآسيا الوسطى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox