عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الذكاء الاصطناعي يساهم في اكتشاف دواء لعلاج مرض نفسي

محادثة
الذكاء الاصطناعي يساهم في اكتشاف دواء لعلاج مرض نفسي
حقوق النشر  أ ب   -   Elise Amendola
حجم النص Aa Aa

في خطوة أولى من نوعها، تمّ اكتشاف دواء لعلاج الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري. الأمر المثير في هذه المسألة يكمن في أن الدواء تمّ إنشاؤه عن طريق الذكاء الاصطناعي في ظرف وجيز، فعادة ما يستغرق تصميم دواء جديد حوالي 5 سنوات، ولكن بفضل الذكاء الاصطناعي استغرق اكتشاف دواء علاج اضطراب الوسواس القهري مدة 12 شهرا فقط. وتمّ اكتشاف الدواء الجديد بفضل التعاون بين الشركة البريطانية الناشئة "إكسانشيا" و "سوميتومو داينيبون فارما" اليابانية. ووصف أندرو هوبكينز، الرئيس التنفيذي لشركة "إكسانشيا" الخطوة بأنها "علامة فارقة في اكتشاف العقاقير".

وتعود المبادرة في اكتشاف علاج اضطراب الوسواس القهري الذي يعد أحد الأمراض النفسية إلى شركة "إكسانشيا" المتخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية حيث تمّ اللجوء إلى الذكاء الصناعي في عمليات تشخيص المرضى وتحليل البيانات. وتمّ إنشاء المركب، المعروف باسم "دي إس بي 1181" بواسطة استخدام خوارزميات تم تمريرها عبر مركبات محتملة.

وعن هذا الإنجاز قال أندرو هوبكينز: "إذا تم استخدام الذكاء الاصطناعي لتشخيص المرضى وتحليل البيانات والماسحات الضوئية، فهذا هو أول استخدام مباشر للذكاء الاصطناعي في ابتكار دواء جديد". وأضاف هوبكينز: "هناك مليارات القرارات التي يجب اتخاذها للعثور على الجزيئات الصحيحة، مما يجعل من الصعب للغاية تصميم عقار". لتصميم هذا الدواء الجديد، تمّ تحليل ومقارنة قائمة المكونات المحتملة والمأخوذة من قاعدة بيانات للمعطيات.

ومن المقرر أن يتم استخدام الدواء الجديد على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري في اليابان، على أن تعمّم التجربة في حال نجاحها.

ولدى شركة "إكسانشيا" مشاريع أخرى في مجال الذكاء الاصطناعي لاكتشاف الأدوية المحتملة لعلاج السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وتأمل في الحصول على جزيء آخر جاهز للتجارب السريرية بحلول نهاية العام.

ومنذ فترة يستخدم الذكاء الاصطناعي في المجال الطبي، فقد تجاوز الذكاء الاصطناعي مختلف مختصي الأشعة في الكشف عن سرطان الثدي. ومع ذلك، فهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التكنولوجيا لتكوين جزيء صيدلاني جديد.