عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مراهق أمريكي أطال شعر رأسه من أجل شقيقته المريضة.. فطُرد من المدرسة

محادثة
مراهق أمريكي أطال شعر رأسه من أجل شقيقته المريضة.. فطُرد من المدرسة
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال والد طالب أمريكي إن ابنه اضطُر لمغادرة مدرسته بعد أن رفض مديرها أن يطيل المراهق شعر رأسه بهدف صناعة شعر مستعار لشقيقته المريضة.

وقال آلان جونسون إن ابنته ماغي البالغة من العمر 11 عاماً شُخصت بمرض في كليتيها في أكتوبر – تشرين الأول الماضي وهو ما استوجب علاجها كيميائياً ما أدى لتساقط شعر رأسها.

وحاول الطالب نيوت جونسون (16 عاماً) مساندة شقيقته بإطالة شعر رأسه ليتمكن من صنع باروكة تعوّض تساقط شعرها، لكنه فوجئ بقوانين المدرسة التي تحظر على الطلاب أن يطيلوا شعرهم بشكل يتخطى رقابهم.

وقال والد الطالب إن إدارة مدرسة بوث الثانوية في ولاية تكساس رفضت سلوك ابنه رغم علمها بأنه يفعل ذلك مساندةً لشقيقته المريضة.

وقال ناظر المدرسة لوالدة نيوت إن ابنها يمكنه فقط العودة للدراسة في حال قص شعر رأسه.

ودافعت الإدارة التعليمية في تكساس عن تصرف المسؤول بالقول إنه "قام بواجبه كما هو متوقع منه بموجب السياسات والإجراءات المعمول بها".

وقال والد الطالب إنه يدعم قرار ابنه بمساندة شقيقته حتى لو جاء ذلك على حساب دراسته.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox