عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إرجاء رحلة جوية تقل مرضى يمنيين من صنعاء إلى عمّان لأسباب تقنية

محادثة
إرجاء رحلة جوية تقل مرضى يمنيين من صنعاء إلى عمّان لأسباب تقنية
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة الصحة العالمية إرجاء عملية إجلاء 24 يمنياً في حالة صحية حرجة كانت مقررة الجمعة إلى عمّان، وأعادت ذلك إلى أسباب تقنية.

وقال متحدث باسم المنظمة لفرانس برس "من المؤسف أنّ الرحلة لم تقلع اليوم كما كان مقررا".

وأضاف "إننّا نبذل كل جهد ممكن ونعمل بجد لضمان إتمام الرحلة في أقرب وقت"، مرجحا إتمامها "غدا أو في الأيام المقبلة".

وقال المتحدث "نحث كل المشاركين إفساح المجال أمام تنظيم هذا الجسر الجوي الطبي".

ولم تعط تفاصيل إضافية حول إرجاء العملية.

والإثنين، نقل في إطار "رحلة الرحمة" الأولى سبعة أطفال من صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون لتلقي العلاج الطبي في العاصمة الأردنية عمَّان فيما تحرص الأمم المتحدة على بناء الثقة اللازمة بين الأطراف المتحاربة لتنظيم مزيد من هذه الرحلات.

وكان مصدر بمنظمة الصحة العالمية قال إنه من المقرر الجمعة إجلاء 24 يمنيا إلى عمان.

وقام التحالف الذي تقوده السعودية وتدخل في القتال في اليمن دعماً للحكومة اليمنية منذ عام 2015، بإغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الجوية التجارية منذ عام 2016.

لكن في تشرين الثاني/نوفمبر، أعلن التحالف أنه مستعد للسماح برحلات طبية من المطار كتدبير لبناء الثقة لدعم جهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة.

وقالت منسقة الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي لوكالة فرانس برس الإثنين "هذه بداية ما نأمل أن يكون جسراً طبياً جوياً تنظم عبره عدة رحلات". وقالت إنها تأمل في أن تزداد عمليات الإجلاء في الأيام المقبلة، إلى مصر وكذلك الأردن.

وتمثل إعادة فتح مطار صنعاء مطلباً رئيسياً للمتمردين الحوثيين وإحدى القضايا التي يتابعها وسطاء الأمم المتحدة في سعيهم لاستئناف محادثات السلام.