عاجل
This content is not available in your region

كولومبيا: أزهار عيد الحب قد تحمل الكوكايين بين بتلاتها

محادثة
euronews_icons_loading
كولومبيا: أزهار عيد الحب قد تحمل الكوكايين بين بتلاتها
حقوق النشر
Euronews
حجم النص Aa Aa

الزهور أبرز مظاهر عيد الحب الذي يصادف الـ 14 فبراير-شباط، والزهور من أبرز الهدايا التي قد تجلب السعادة أو ترسم الابتسامة على وجه متلقيها، ولكن المشاكل والحيل المتعلقة بالتهريب عامة وتهريب المخدرات على وجه الخصوص جعلت السلطات تشدد رقابتها على تجارة وتصدير الأزهار.

وتعتبر كولومبيا ثاني أكبر دولة مصدرة للزهور في العالم، كما أنها إحدى أنشط بؤر إنتاج الكوكايين، إذ تبقى المنتج الرئيسي للكوكايين في العالم مع زيادة في المساحات المزروعة بالكوكا وانتاجها لهذه المخدرات حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وكثيرا ما يبحث مروجو المخدرات عن طرق جديدة وأكثر شيطانية لترويج المخدرات في السوق الدولية، لذا فقد أصبح اليوم المصادف لعيد الحب "يوما مميزا" لنشاط تجارة وترويج الأزهار من جهة وترويج المخدرات من جهة أخرى. ففي العام 2018 تمّ اكتشاف أكثر من 400 كيلوغرام من الكوكايين في شحنات الزهور.

وهو ما جعل مزارع انتاج الزهور تكثف من تدابيرها الأمنية حيث اعتمدت إجراءات صارمة من خلال تشديد المراقبة واللجوء إلى الكاميرات للحدّ من تهريب المخدرات في شحنات الزهور، لضمان خلو الصادرات من الأنشطة غير القانونية.

ويتمّ تتبع وفحص الأزهار من خلال رموزها التجارية التسلسلية ومعاينة الصناديق الموجهة إلى التصدير والشاحنات وختمها قبل المغادرة. ويتم فتح الشحنات عند الوصول إلى المطار حيث تقوم الشرطة بعمليات تفتيش دقيقة. وحسب مصادر أمنية، فقد قامت شرطة المطارات الكولومبية بمراقبة أكثر من 400 ألف صندوق عبر الماسحات الضوئية الشهر الماضي، كما تمّ فحص أكثر 27 ألف صندوق عن طريق عناصر الأمن.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox