عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل هبوط طائرة الاتحاد بمطار هيثرو كان ناجحا بما فيه الكفاية؟

محادثة
euronews_icons_loading
هل هبوط طائرة الاتحاد بمطار هيثرو كان ناجحا بما فيه الكفاية؟
حقوق النشر  وكالات
حجم النص Aa Aa

ربما شاهد عدد كبير من متابعي الأخبار ورواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات طائرة الإيرباص "أيه 380" التابعة لطيران الاتحاد الإماراتية ، وهي تهبط في مطار هيثرو وسط رياح عاصفة "دينيس" القوية. عملية الهبوط وثقتها الكثير من الكاميرات وتمّ تداول الفيديوهات على نطاق واسع، ما جعل فيديو طائرة الاتحاد الأكثر انتشار.

الجميع وصف الطيار بـ "البارع" و"العبقري" بعد أن تمكن من الهبوط بشكل جانبي حيث استطاع تنفيذ مناورة والهبوط بشكل جانبي ثم سارت الطائرة على المدرج وتحولت إلى اتجاه مستقيم. لكن بعض التسريبات أشارت إلى مذكرة مسربة تمّ إرسالها بواسطة قسم التدريب التجريبي في الاتحاد للطيران إلى الطيارين بعد ظهور الفيديو، وعلى ما يبدو فقد أرسلت المذكرة من طرف مدير الاتحاد للطيران للتدريب على أسطول بوينغ، ولكن الغريب أن الطائرة المعنية هي طائرة إيرباص، وتحمل انتقادات للطيار. وتشير المذكرة إلى "مقطع فيديو هذا الأسبوع لإحدى طائراتنا من طراز "أيه 380" وهي تهبط أثناء رياح قوية في اتجاه معاكس في لندن"، وجاء في المذكرة ما يلي:

علاوة على ما حدث، أجد أنه من غير المناسب أن يشير إلى الطيارين باسم "السادة".

عليكم معرفة أفضل من ذلك، يبدو أن الاتحاد ليس الوحيد من انتقد هذا الهبوط. أنا أستمتع بقراءة "التعليقات"، خاصة تلك الموجودة في منتدى خاص بالطيارين، بالطبع يمكن لأي شخص المشاركة ولا يمكن أن نعلم علم اليقين أن الجميع هم من يقولون ذلك على الرغم من وجود الكثير من الطيارين بشركات الطيران.

من المثير للاهتمام أن الاستجابة لهذا الهبوط كانت سلبية بشكل كبير في التعليقات، في حين أن الطيارين هنا عادة ما يقللون من أهمية عمليات الهبوط التي تثيرها وسائل الإعلام.

والفيديو لا يظهر الكثير من الصعوبة لوصول طائرة الإيرباص نحو الأرضية، ولكن ما يجعل من هذا الفيديو "مروعا" للمشاهد، هو الزاوية التي تنخفض بها الطائرة، ومدى إجراء التعديلات بعد الهبوط. للذين لم يشاهدوا الفيديو، بإمكانهم إعادة مشاهدته، فهو لا يزال متداولا في مواقع التواصل الاجتماعي.