عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كل ما تريد أن تعرفه عن عمليتي إطلاق النار اللتين استهدفتا مقهيين للشيشة في ألمانيا

محادثة
سيارة مغطاة أمام حانة إيرينا، موقع الهجوم الذي وقع في هاناو بألمانيا 20/02/2020
سيارة مغطاة أمام حانة إيرينا، موقع الهجوم الذي وقع في هاناو بألمانيا 20/02/2020   -   حقوق النشر  أ ب   -   Michael Probst
حجم النص Aa Aa

لقي 9 أشخاص على الأقل مصرعهم في عمليتي إطلاق نار على مقهيين شيشة في مدينة هاناو الألمانية بالقرب من فرانكفورت مساء الأربعاء.

وأعلنت الشرطة الألمانية إنه تم العثور على مشتبه به ميتاً، إلى جانب جثة أخرى بعدما اقتحم أفراد من الشرطة منزله بعد بضع ساعات من إطلاق النار.

ماذا حدث في الهجمات؟

استهدف الهجومان مقهيين للشيشة، في منطقتين بمدينة هاناو، التي تبعد عن فرانكفورت حوالي 20 كم، ويسكنها حوالي 100000 شخص.

ووقع أول إطلاق للنار قرابة الساعة العاشرة ليلاً (21,00 ت غ) في مقهى "ميدنايت" للشيشة، وسط المدينة، حيث أفاد شهود عيان بأنهم سمعوا دوي عدة طلقات نارية.

وتشير الصور الأولى إلى أن الهجوم الأول وقع في مقهى "ميدنايت" للشيشة، بينما وقع الهجوم الثاني في مقهى "أرينا بار" للشيشة في كورت-شوماخر بلاتز في حي كيسيلشتات.

وعقب الهجومين، بدأت الشرطة "عملية مطاردة واسعة النطاق" استمرت لعدة ساعات ونشرت تعزيزات أمنية كبيرة في المدينة، .

وفي صور لمكان الحادث، يمكن رؤية سيارة مرسيدس مغطاة بالرقائق، مما يشير إلى إصابة ضحايا في إحدى عمليات إطلاق النار.

حانات الشيشة أو مقاهي الشيشة، غالبًا ما ترتبط بالشرق الأوسط أو جنوب آسيا، وهي أماكن يتناول فيها الحريف التبغ بنكهة فواكه، في آلة تعرف باسم الشيشة.

من هم الضحايا؟

ذكرت التقارير أن ثلاثة أشخاص قتلوا في الهجوم الأول وخمسة آخرين في إطلاق النار الثاني. وقالت الشرطة الألمانية في وقت لاحق، إن عدد الوفيات ارتفع إلى تسعة بعد وفاة شخص آخر متأثرا بجراحه، ويُرجح أن عدة أشخاص آخرين أصيبوا خلال إطلاق النار، لم يتم التأكيد من هوياتهم بعد.

كيف تم العثور على المشتبه به؟

قالت الشرطة في وقت مبكر من صباح يوم الخميس، إنه تم العثور على مشتبه به جثة هامدة في منزله، بعد مطاردة استمرت سبع ساعات، كما تم اكتشاف جثة شخص آخر في مكان الحادث.

ويُرجّح أيضاً أن شقة المشتبه به، تقع في منطقة كاسلشتات في هاناو، بالقرب من مكان الهجوم على البار الثاني، أي في "أرينا بار".

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الشرطة استمعت إلى إفادات شهود حول سيارة مهربة وصفت بأنها سيارة مظلمة. كما قامت الشرطة بعملية تفتيش لشقة المشتبه به، الذي وُجد ميتاً.

هل تم تحديد أي دافع؟

تولت النيابة المختصة في مكافحة الإرهاب التحقيق في الهجومين بعد تقاير عن اشتباه بان يكون دافع المهاجم هو "كراهية الأجانب".

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن المشتبه به عبر عن وجهات نظر يمينية متطرفة في خطاب اعتراف كتبه قبل أن ينفذ الهجوم.

ماهو رد الفعل في المنطقة؟

عمدة هاناو، كلاوس كامينسكي، قال لصحيفة بيلد: " لقد كانت ليلة مرعبة، ستطاردنا بالتأكيد لوقت طويل جدا"، مطالبا بعدم إطلاق "التكهنات والشائعات"، مناشدا المواطنين "توخّي الحذر".

من جانبها، قالت النائبة كاتيا ليكيرت، عضو حزب ائتلاف يمين الوسط للمستشارة أنغيلا ميركل الذي يمثل هاناو في البرلمان الألماني، أنه "مشهد مرعب لنا جميعًا".

وقال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على تويتر "قلوبنا هذا الصباح مع أهل هاناو، الذين استفاقوا على هذه الجريمة الفظيعة".

وقال المتحدث ستيفن سيبرت : "تعاطفنا العميق مع عائلات الضحايا بعد مقتل أقاربهم في الهجومين"، وتابع "نأمل المعافاة السريعة لبتقي الجرحى".