عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة الصحة الأوكرانية تقرر الخضوع للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا مع العائدين من يوهان

محادثة
euronews_icons_loading
زوريانا سكاليتسكا، وزيرة الصحة الأوكرانية
زوريانا سكاليتسكا، وزيرة الصحة الأوكرانية   -   حقوق النشر  فيسبوك
حجم النص Aa Aa

قررت وزيرة الصحة الأوكرانية الانضمام إلى حجر صحي فرض على مواطنين تم إجلاؤهم من الصين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، بعدما أدى وصولهم إلى أوكرانيا إلى حالة من الهلع وأعمال عنف في البلدة التي يفترض أن تستضيفهم. وكان مئات من سكان نوفي سانجاري اشتبكوا الخميس مع قوات حفظ النظام احتجاجا على وصول 45 أوكرانيا و27 أجنبيا من أمريكا اللاتينية إلى مركز في هذه المدينة الواقعة بوسط أوكرانيا.

وكتبت وزيرة الصحة زوريانا سكاليتسكا على صفحتها على موقع فيسبوك ليل الخميس الجمعة "اتخذت قرار الانضمام إلى هؤلاء الناس الخاضعين للمراقبة". وأضافت "سأمضي الأيام الـ 14 المقبلة معهم في المبنى نفسه وفي الظروف نفسها".

وتابعت "آمل أن يهدىء وجودي من نفوس سكان نوفي سانجاي وبقية البلاد"، موضحة أنها صدمت "بالهلع والرفض والسلبية والاعتداءات" حيال الذين تم إجلاؤهم ويخضعون للحجر لـ 14 يوما في نوفي سانجاري.

وشددت الوزيرة الأوكرانية على أن "هؤلاء هم مواطنونا. نعيش في البلد نفسه علينا الاهتمام بصحتنا".

Я прийняла рішення приєднатися до людей в обсервації. Разом з ними я проведу наступні 14 днів, в одному приміщенні, в...

Publiée par Zoryana Skaletska sur Jeudi 20 février 2020

من جهته، وفي مسعى لتهدئة التوتر، صرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس أن كل الإجراءات الوقائية اتخذت وسيكون الأشخاص الذين تم إجلاؤهم "معزولين تماما" عن السكان.

من جهتها، ذكرت وزارة الصحة أنه لم يسمح لأي شخص تبدو عليه عوارض المرض بالصعود إلى الطائرة، مشيرا إلى أربعة ركاب هم ثلاثة أوكرانيين وكازاخستانية مصابين بحمى منعوا من أن يستقلوا الطائرة.

واستقل هؤلاء الطائرة في ووهان بؤرة وباء كورونا المستجد. وتوقفت الطائرة في كييف لفترة قصيرة قبل أن تتوجه إلى خاركيف أكبر مدينة قريبة من نوفي سانجاري.

وعبر العديد من الأوكرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم وعن تأييدهم للذين تم إجلاؤهم في مواجهة العنف. وتوجه رئيس الوزراء أوليكسي غونتشاروك ووزير الداخلية أرسين افاكوف إلى المكان لمحاولة تهدئة المتظاهرين.

Вітаю всіх! Отже, я нарешті знаходжусь у приміщенні, в якому проведу найближчі два тижні. Хотіла, щоб мене заселили в...

Publiée par Zoryana Skaletska sur Vendredi 21 février 2020

ونقلت وكالة الأنباء "انترفاكس-اوكرانيا" عن مسؤول في الشرطة قوله إنه تم توقيف 24 شخصا في نهاية المطاف. من جهة أخرى قالت الشرطة في بيان إن تسعة شرطيين وأحد سكان البلدة جرحوا في الصدامات.

وأوضحت الشرطة أنه تم فتح قضيتين جزائيتين بشأن "اضطرابات واسعة" و"تهديد أو أعمال عنف ضد قوات حفظ النظام".

وأشار جهاز الأمن الأوكراني وعدد من الوكالات الحكومية إلى "أنباء كاذبة" تتحدث عن رصد إصابات بكورونا في البلاد. وأوضح أن رسائل الكترونية أرسلت "من الخارج" بتوقيع مزور لوزارة الصحة نشرت هذه المعلومات.

ولم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد في أوكرانيا الواقعة بين روسيا والاتحاد الأوروبي، لكن نظامها الصحي العام يعاني من ضعف وقد لا يكون مستعدا لتحدي انتشار هذا المرض، ما يزيد من مخاوف الأوكرانيين.