عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل.. قوة كبرى في الشرق الأوسط

Access to the comments محادثة
إسرائيل.. قوة كبرى في الشرق الأوسط
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

أعلنت إسرائيل ،حيث ستجرى انتخابات تشريعية في الثاني من آذار/مارس المقبل، في أيار/مايو 1948 بعدما اقرت الأمم المتحدة تقسيم فلسطين إلى دولتين، وتحولت إلى قوة كبرى في الشرق الأوسط.

حروب

اندلعت الحرب العربية الإسرائيلية الأولى في 15 أيار/مايو 1948، غداة إعلان الزعيم الصهيوني ديفيد بن غوريون قيام دولة إسرائيل.

رسميا، خاضت إسرائيل ثماني حروب، بدءا بحرب حزيران/يونيو 1967 التي احتلت خلالها الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية التي كانت تحت إدارة الأردن وقطاع غزة، وهضبة الجولان من سوريا وصحراء سيناء من مصر.

وضمت اسرائيل بإجراءات أحادية الجانب القدس الشرقية ثم الجولان في قرارين دانتهما الأسرة الدولية.

وآخر حرب خاضتها إسرائيل كانت على قطاع غزة عام 2014.

ووقعت الدولة العبرية معاهدتي سلام مع معاهدات سلام مع بلدين عربيين فقط هما مصر عام 1979 والأردن عام 1994. بموجب معاهدتها مع مصر أعاد سيناء في 1982.

تعد اسرائيل القوة العسكرية الأولى في الشرق الأوسط والوحيدة التي تمتلك سلاحا نوويا.

وهي تتلقى سنويا أربعة مليارات دولار من المساعدات العسكرية من الولايات المتحدة.

الاستيطان

تواصل اسرائيل احتلال الضفة الغربية لكنها انسحبت بقرار أحادي في العام 2005 من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وطوال عقود، كثفت إسرائيل بشكل كبير عمليات الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، حيث يبلغ عدد المستوطنين نحو 650 ألف شخص يعيشون وسط حوالي ثلاثة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتعتبر إسرائيل القدس "عاصمتها الموحدة وغير القابلة للتقسيم" بينما يتطلع الفلسطينيون إلى جعل الجزء الشرقي عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وتعتبر الأسرة الدولية عمليات الاستيطان غير شرعية بينما تشير الأمم المتحدة إلى أن مواصلة توسيعها يشكل أكبر عقبة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ووقعت انتفاضتان فلسطينيتان الأولى في 1987-1993 والثانية في 2000-2005.

وانتهت الانتفاضة الأولى بتوقيع اتفاقية أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية.

ومنحت الاتفاقية الفلسطينيين سيادة محدودة على الضفة الغربية وقطاع غزة في خطوة مؤقتة نحو إبرام اتفاق سلام شامل لم يتم التوصل إليه قط.

وخلال الانتفاضة الثانية عام 2002، بدأت إسرائيل بناء جدار أمني قالت إن الهدف منه منع المهاجمين من دخول أراضيها. لكن الجدار يمتد عبر مناطق واسعة من الأراضي الفلسطينية، ويطلق عليه الفلسطينيون "جدار الفصل العنصري".

منطقة توتر

سعت إسرائيل إلى تجنب الانخراط المباشر في الحرب الأهلية الجارية في سوريا منذ عام 2011، لكنها أقرت علنا بأنها نفذت عمليات قصف داخل سوريا مستهدفة إيران وحليفها حزب الله متعهدة بمنعهما من ترسيخ وجودهما العسكري في سوريا المحاذية لها شمالا.

ولا تقيم علاقات دبلوماسية حاليا سوى مع مصر والأردن لكنها تحاول تحقيق تقارب مع بلدان عربية أخرى مثل الإمارات العربية والسعودية والسودان.

دعم ترامب

منذ توليه مهامه، يتبع الرئيس الأميركي دونالد ترامب سياسة دعم ثابتة لاسرائيل في قطيعة مع عقود من الدبلوماسية الأميركية.

وقد اعترف بالقدس عاصمة إسرائيل في كانون الأول/ديسمبر 2017 وبضم الدولة العبرية للجولان من سوريا في آذار/مارس 2019، ثم أعلن عن خطة مثيرة للجدل للسلام في الشرق الأوسط تقدم تنازلات عديدة لاسرائيل.

قوانين أساسية

تحكم اسرائيل قوانين أساسية بدلا من دستور.

في 2018، تبنى البرلمان الاسرائيلي قانونا يعرف اسرائيل بأنها "دولة قومية للشعب اليهودي". واعتبرت المعارضة وعرب اسرائيل القانون الذي يمنح اليهود فقط حق تقرير المصير في اسرائيل "تمييزيا".

تكنولوجيا متقدمة

معدل البطالة في اسرائيل التي يبلغ عدد سكانها نحو تسعة ملايين نسمة، منخفض جدا. أما التضخم الذي عانت منه مرارا في الثمانينات فغير موجود تقريبا، في حين يصل النمو الاقتصادي إلى حوالي ثلاثة بالمئة.

لكن تكاليف المعيشة مرتفعة بينما يعيش حوالي 1,8 مليون نسمة من سكانها تحت خط الفقر، حسب الوكالة الوطنية للضمان الاجتماعي.

يشكل قطاع التكنولوجيا المتقدمة في إسرائيل أكثر من أربعين بالمئة من صادراتها، بحسب وزارة الاقتصاد، لذلك تطلق على نفسها اسم "دولة المشاريع الناشئة".

وافتتحت عشرات الشركات الأجنبية مراكز بحث وتطوير.

وتملك إسرائيل موارد طبيعية محدودة لكنها اكتشفت في السنوات الأخيرة احتياطات غاز كبيرة قبالة الساحل وتقوم بتشييد البنى التحتية اللازمة لاستغلالها.

وتمثل السياحة مصدر عائدات مهمة لإسرائيل.