عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تدعو بلجيكا إلى إلغاء كرنفال سنوي بسبب معاداة السامية

محادثة
جانب من موكب الكرنفال السنوي في آلست ببلجيكا  10/02/2013
جانب من موكب الكرنفال السنوي في آلست ببلجيكا 10/02/2013   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

دعت إسرائيل بلجيكا إلى إلغاء عرض الكرنفال السنوي في نهاية هذا الأسبوع، بسبب استخدامه رسوماً كاريكاتورية معادية للسامية في السنوات السابقة.

وتعود جذور هذا الكرنفال، الذي يقام كل سنة في مدينة آلست الصناعية البلجيكية، إلى العصور الوسطى وغالبًا ما تعرض خلاله منصات كبيرة تجسم صورا ساخرة للسياسيين المحليين والأثرياء.

وكتب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، تدوينة على موقع "تويتر" قال فيها "يجب أن تخجل بلجيكا، التي تُعدّ دولة ديمقراطية غربية، من السماح بمثل هذا العرض الساخر اللاذع المعادي للسامية في ألست".

يذكر أنه تم عرض منصة مبنية فوق شاحنة في كرنفال العام الماضي، تُظهر يهود بسالفين متدليين يجلسان على حقائب ممتلئة بالمال، وأظهرت هذه الرسوم الكاريكاتورية القرون الوسطى وألمانيا النازية.

وفقد الكرنفال التقليدي السنوي مكانه في قائمة التراث الثقافي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) العام الماضي بسبب "تكرار التمثيل العنصري ومعاداة السامية"، وهو ما يتعارض مع مبادئ المنظمة الأساسية.

واستنكر رئيس بلدية ألست، كريستوف دهايسي، دعوة وزير الخارجية الإسرائيلي لإلغاء المهرجان، قائلا لقد كانت الدعوة "غير لائقة حقًا".

وقال خلال مقابلة مع شبكة VRT "أناشد المشاركين في الكرنفال تجنب هذه الموضوعات الحساسة تمامًا، وهذا شيء مختلف تمامًا عن المطالبة بإلغاء الكرنفال".

ويعد مهرجان آلست، واحداً من أشهر كرنفالات أوروبا وهو احتفال تسوده روح الدعابة والسخرية الجامحة، ويتعرض الساسة ورجال الدين والأثرياء والمشاهير للسخرية بلا هوادة خلال المهرجان الذي يستمر ثلاثة أيام قبل فترة "الصوم" الروماني الكاثوليكي.

ودانت اليونسكو والجماعات اليهودية والاتحاد الأوروبي كرنفال العام الماضي ووصفه بأنه معاد للسامية، حيث قال الاتحاد الأوروبي إنه "ذكّرنا بمآسي الثلاثينيات".