عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف تعاملت جرّافة إسرائيلية مع جثة فلسطيني سقط برصاص الجيش في قطاع غزة

محادثة
euronews_icons_loading
جثمان فلسطيني بين مخالب جرافة إسرائيلية في خان يونس 23.02.2020
جثمان فلسطيني بين مخالب جرافة إسرائيلية في خان يونس 23.02.2020   -   حقوق النشر  فيديو مصوّر بثته وكالة أسوشياتد برس بعد التأكد من صحته
حجم النص Aa Aa

استهجان وتنديد كبيران بعد نشر صور جرّافة إسرائيلية وهي ترفع جثة فلسطيني لقي مصرعه في خان يونس وإسرائيل تقول إن الخطوة جاءت في إطار سعيها لتجنّب وقوع خسائر أخرى.

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق النار على فلسطينييْن اثنين في خان يونس قرب الحدود مع الدولة العبرية وقد أسفر ذلك عن مقتل أحدهما بحسب مصدر فلسطيني. وكان الجيش الإسرائيلي قد برر إطلاق النار بأن الشابين قد حاولا زرع عبوة ناسفة متهما حركة الجهاد الإسلامي بالمسؤولية عن العملية التي تأتي في سلسلة عمليات سابقة زرعت فيها الحركة عبوات ناسفة على طول الحدود لاستهداف الجنود الإسرائيلية. وقد أكدت الجهاد أن الفلسطيني الذي قضى هو أحد عناصرها.

وقد بث جيش الدولة العبرية شريطا صورته كاميرات المراقبة يظهر فيه الفلسطينيان وهما يتجهان ناحية السياج الفاصل.

جرّافة للتعامل مع جثة فلسطيني سقط برصاص الجيش الإسرائيلي

ومقابل الشريط الإسرائيلي، ظهر شريط آخر يصور كيفية تعامل الجيش مع الفلسطيني الذي لقي مصرعه، إذ أظهرت الصور كيف أن جرافة إسرائيلية أزاحت الشاب الذي بدا وكأنه جثة هامدة بعد إطلاق النار عليه.

وقد اتهم فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس إسرائيل بالتمثيل بجثة الفلسطيني وقد ردّ وزير الدفاع الإسرائيلي نافتالي بينيت متهما الحركة التي تحكم القطاع منذ عام 2007 باحتجاز جثتي جنديين إسرائيليين منذ مقتلهما في حرب غزة عام 2014.

هدوء حذر على الحدود بين غزة وإسرائيل

وقد أتت هذه العملية فيما تعيش المنطقة المحاذية للسياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل هدوءا نسبيا عكسه إعلان الدولة العبرية الأسبوع الماضي بأنها ستصدر مئات من تصاريح العمل الجديدة لفلسطينيي غزة في خطوة بدت وكأنها تعزز وقف إطلاق النار غير الرسمي بين إسرائيل وحماس.

هذا وكانت صحيفة يديعوت أهارونوت قد نقلت أمس السبت عن أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا قوله إن حكومة بينيامين نتنياهو قد أوفدت رئيس جهاز الموساد إلى قطر لإقناع الدوحة بعدم وقف مساعداتها لقطاع غزة بعد إعلان الإمارة رغبتها في وقف تلك المساعدات بحلول نهاية الشهر المقبل.

حصار خانق ومياه غير صالحة للاستخدام البشري ابتداء من عام 2020

وترزح غزة تحت حصار خانق فرضته إسرائيل منذ سيطرة حماس على قطاع يشهد أكبر كثافة سكانية في العالم جعل منه بحسب أهل غزة أنفسهم أكبر سجن في العالم نظرا للحدود المغلقة أكان من الجانب الإسرائيلي أم من الجانب المصري ما أدى لأزمة اقتصادية حادة تجلّت في نسبة بطالة تخطت عتبة الخمسين في المئة وجعلت 97% من مياه القطاع ملوثة بحسب تقرير لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة حتى أن الأمم المتحدة قد حذرت في وقت سابق من أي مياه القطاع لن تكون صالحة للاستهلاك البشري ابتداء من هذا العام.