عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز ردود الأفعال الدولية على وفاة الرئيس المصري حسني مبارك

محادثة
الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك
الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك   -   حقوق النشر  أ ب   -   AMR NABIL
حجم النص Aa Aa

الاتحاد الأوروبي

أعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لعائلة وأسرة الرئيس المصري الراحل حسني مبارك. وقال بيتر ستانو الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي لقناة يورونيوز إن "مبارك كان شخصية سياسية، قاد مصر لثلاثة عقود وترك بصمته على البلاد والمنطقة.

السعودية

قالت وكالة الأنباء الرسمية السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي قدما تعازيهما للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وفاة الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

فلسطين

نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس المصري حسني مبارك الذي توفي اليوم الثلاثاء. وأشاد عباس بمواقف الرئيس الراحل في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في نيل حقوقه في الحرية والاستقلال، حسب بيان صدر عن مكتبه.

وبعث عباس رسالة تعزية الى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعائلة مبارك.

الإمارات

ونعت الإمارات الرئيس المصري الأسبق الذي توفي عن عمر ناهز 91 عاما، معتبرة أنه "صاحب مواقف وطنية وتاريخية كبيرة".

وكتب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر "فقد العالم العربي اليوم رجل دولة، صاحب مواقف وطنية وتاريخية كبيرة".

وقال قرقاش إن مبارك "تميز بالحكمة والشجاعة. ودوره في معركة تحرير دولة الكويت وأزمات عديدة طالت الوطن العربي، يحفظه التاريخ".

إسرائيل

من جانبه، نعى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو رحيل الرئيس المصري، معتبرا أنه " كان زعيما قاد شعبه نحو تحقيق السلام والأمن، ونحو تحقيق السلام مع إسرائيل".

وقال نتنياهو"باسم الشعب الإسرائيلي والحكومة الإسرائيلية، أود أن أعبر عن حزني البالغ على رحيل الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك".

وأضاف"كان الرئيس مبارك صديقا شخصيا لي، وقد التقيت به مرات عديدة وكونت انطباعا كبيراً عن التزامه بهذا السلام". وأوضح "سنواصل المضي قدما على هذا الطريق المشترك. أود أن أتقدم بالتعازي إلى الرئيس السيسي وإلى أسرة مبارك وإلى الشعب المصري".

ومنذ أن أسقط المصريون مبارك من الحكم في شباط/فبراير 2011 بعد 18 يوما من انطلاق ثورة شعبية في أنحاء البلاد ضده، وهو طريح فراش المرض.

وظهر للمرة الأولى أمام القضاء في القاهرة إثر اتهامه بقتل المتظاهرين، نائما على سرير بسبب ظروفه الصحية.

وتمت تبرئة مبارك نهائيا من اتهامات قتل المتظاهرين في آذار/مارس 2017 وأفرج عنه من مستشفى القاهرة العسكري حيث كان محتجزًا هناك تقريبًا منذ عام 2011.

تربع مبارك على عرش الحكم في مصر لمدة 30 عاما. إذ تولى بعد اغتيال الرئيس المصري أنور السادات على أيدي إسلاميين في 6 تشرين الأول/أكتوبر في القاهرة، الرئاسة يوم 14 من الشهر نفسه.

الكويت

من جهته بعث أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر برقية تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي معبّرة فيها عن صادق مواساتها وخالص تعازيها بوفاة الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك.