عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سورية تبهر الألمان بخدمات طهي خاصة في برلين

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: سورية تبهر الألمان بخدمات طهي خاصة في برلين
حقوق النشر  UNHCR
حجم النص Aa Aa

لم تعلم سلمى العرمشي أن تزويدها بالطعام لابنها خلال رحلة مع زملاء دراسته في برلين سيفتح أمامها باب رزق واسع يخفف من وطأة مصاعب التأقلم على الحياة كلاجئة سورية في مجتمع أوروبي جديد.

وانبهر زملاء الابن فادي زعيم بجودة طهي والدته فطلب منه مدير بشركة سيسكو للخدمات التكنولوجية أن تقوم الوالدة بإعداد الطعام لمؤتمر تنظمه الشركة عام 2016.

وازدهر عمل سلمى وابنها منذ تلك التجربة وأطلقت عليه اسم "ياسمين لتقديم الطعام" نسبة إلى الياسمين الدمشقي وامتد ليشمل زبائن على غرار سيسكو وغيرها من الشركات الكبرى بالإضافة إلى تحضير الطعام لحفلات زواج الألمان أيضاً.

UNHCR
سلمى وابنها فاديUNHCR
UNHCR

وانتقلت سلمى من العمل في شقتها لمطبخ بالقرب منها وتقول إن نمو عملها أسرع من عملية التأقلم مع الحياة في المجتمع الألماني المختلف عن حياتها في سوريا قبل الحرب.

وتقول سلمى عن طبيعة عملها: "دائما ما أقوم بالطهي بكل الحب والسعادة"، مضيفة أن أهم ما يعنيها في عملها الاهتمام بالتفاصيل الدقيق وبالجودة وليس الكم.

ويرى فادي إن عمل العائلة يمثل طريقاً لنشر الثقافة السورية بين الألمان.