عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قلقٌ أوروبي من إندلاع مواجهة عسكرية دولية كبرى في سوريا

محادثة
euronews_icons_loading
قلقٌ أوروبي من إندلاع مواجهة عسكرية دولية كبرى في سوريا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الجمعة أن الاتحاد الأوروبي قلق من "مخاطر مواجهة عسكرية دولية كبرى" في سوريا وسيتخذ "كل الاجراءات اللازمة لحماية مصالحه في مجال الأمن"، ودعا الاتحاد الأوروبي تركيا لاحترام اتفاق الهجرة بينهما.

وكتب جوزيب بوريل في تغريدة على تويتر "من الضروري وقف التصعيد الحالي. هناك خطر انزلاق الى مواجهة عسكرية دولية مفتوحة كبرى".

وأضاف المسؤول الأوروبي الرفيع أن "الاتحاد الأوروبي يدعو كل الأطراف الى سرعة وقف التصعيد، ويأسف لكل الخسائر البشرية".

وقال أيضا إن الاتحاد الأوروبي سيتخذ "كل الاجراءات اللازمة لحماية مصالحه في مجال الأمن، ونحن على اتصال مع كل الأطراف المعنية".

وكان مسؤول تركي كبير أعلن صباح الجمعة أن تركيا لن تمنع المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى أوروبا من اجتياز الحدود وذلك بعيد مقتل 33 جنديا تركيا على الأقل في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا في ضربات جوية نسبتها أنقرة الى قوات النظام السوري المدعوم عسكريا من روسيا.

وقررت اليونان تعزيز دورياتها على الحدود مع تركيا بعد هذا الإعلان.

وفي سياق متصل المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو الجمعة أن الاتحاد الأوروبي يتوقّع من تركيا احترام تعهّداتها الواردة في الاتفاق الهادف للحد من تدفق المهاجرين من سوريا بعد التصعيد العسكري "الخطير" في البلاد.

وقال ستانو إن المسؤولين الأتراك لم يبلغوا بروكسل بأي تغيير للاتفاق رغم التقارير التي أشارت إلى أن السلطات التركية "فتحت الأبواب" أمام اللاجئين السوريين للتوجّه إلى أوروبا، مضيفا "نتوقّع من تركيا تطبيق الجزء المرتبط بها من الاتفاق".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox