عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إجلاء محطة قطارات في باريس إثر نشوب حريق على هامش حفل نجم كونغولي

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
رجال المظافئ يخمدون النيران في محيط محطة ليون للقطارات في باريس. 2020/02/28
رجال المظافئ يخمدون النيران في محيط محطة ليون للقطارات في باريس. 2020/02/28   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

نشبت حرائق عشية الجمعة في محيط محطة ليون للقطارات في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك على هامش مظاهرة ممنوعة قادها معارضون لتنظيم حفل، يحيه نجم الغناء الكونغولي فالي لبوبا في بيرسي.

وقالت الشرطة الفرنسية إنها تدخلت لفض المظاهرة، ما تسبب في حرق حاويات نفايات بلاستيكية وسيارات ودراجات نارية، عم إثرها دخان كثيف المكان، وقد تم إجلاء الناس من الطابق التحت أرضي لمحطة القطارات، من باب الاجراء الوقائي.

وقد تمكن رجال الاطفاء في باريس من السيطرة على الحرائق، وأدانت السلطات السلوك الشائن للمتظاهرين، الذي عرقلوا تدخل أعوان الانقاذ. وقد تم إيقاف 23 شخصا.

ونشرت الشرطة على صفحتها في موقع تويتر على الانترنت شريطا مصورا يتعلق بعمليات العرقلة التي تسبب بها المحتجون.

وفي نهاية النهار، ظلت أجواء التوتر سائدة بين أنصار المغني من جهة، ومعارضين سياسيين من جهة أخرى، وقد تخللها تبادل للشتائم والسباب بين الجانبين.

وكان الحفل مبرمجا على الساعة الثامنة من مساء الجمعة في "أكور هوتال أرينا" في بيرسي. ويتهم المعارضون فالي لبوبا بأنه مقرب من الرئيس السابق جوزيف كابيلا، وخليفته فليكس تشيسيكيدي. وقد أثار الحفل قلق السلطات الفرنسية. وكانت سبع مظاهرات معلنة تم منعها.

ويقول معارضون إن السلطة الكونغولية تجذب الشعب إلى صفها عن طريق الموسيقى، في الوقت الذي تقوم فيه بذبح النساء والأطفال واغتصابهم.