عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غرب أوروبا على موعد مع العاصفة خورخي في نهاية الأسبوع

محادثة
توقعات الرياح والضغط الجوي في 29 شباط/فبراير 2020
توقعات الرياح والضغط الجوي في 29 شباط/فبراير 2020   -   حقوق النشر  MetDesk
حجم النص Aa Aa

تجتاح العاصفة خورخي مناطق واسعة في أوروبا نهاية الأسبوع، وسط توقّعات بأن تكون مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح محمّلة بالغبار، ما حدا بالسلطات في بلدان غربية إلى إطلاق تحذيرات من إمكانية حدوث فيضانات في مناطق متفرقة.

فقد أصدرت إيرلندا تحذيرات من تداعيات الأمطار الغزيرة التي من المتوقع أن تحملها العاصفة خورخي، وقالت مصلحة الأرصاد الجوية في البلاد: إن الأمطار الغزيرة ستزيد من إمكانية حدوث حالات فيضان في مناطق متفرقة من البلاد"، مشيرة إلى أن الجزء الغربي من الجزيرة الإيرلندي سيتعرض لرياح عاتية.

وفي بريطانيا، توقع مكتب الأرصاد الجوية أن يتراوح هطول الأمطار بين 60 و80 ملم في ويلز وشمال إنجلترا خلال عطلة نهاية الأسبوع، محذرة من أنه "في حال هطول أمطار على أراضٍ مشبعة بالماء، فمن الممكن حدوث مزيد من الفيضانات في تلك الأماكن".

المملكة المتحدة، التي ما زالت تعاني من تأثير العاصفة دينيس والعاصفة سيارا ، لديها 88 تحذيرًا من الفيضانات، وقال مكتب الأرصاد الجوية: إنه "من المحتمل أن تكون العاصفة مصحوبة برياح تتراوح سرعتها ما بين 50 و 60 ميلاً في الساعة، مع إمكانية ازدياد سرعتها مساء في المناطق الساحلية لتصل إلى ما بين 65 و 70 ميلاً في الساعة.

وفي إسبانيا، وضعت وكالة الأرصاد الجوية السواحل الأطلسية من البلاد في حالة تأهب باللون الأصفر مع وجود تحذير برتقالي في مدينة كورونا، كما حذرت السلطات من إمكانية ارتفاع الموج ليصل إلى 5 أمتار في السواحل الأطلسية.

وكانت العاصفة دينيس ضربت قبل نحو أسبوعين المملكة المتحدة وأيرلندا؛ متسببة فى حدوث أمطار غزيرة وفيضانات. وأعلنت هيئة الإنقاذ والإطفاء في جنوب ويلز حينها أن السلطات تعاملت مع العديد من الفيضانات والانهيارات الأرضية والتي تطلبت إجلاء السكان من منازلهم.