عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مهاجرون يزيلون أسلاكا شائكة على الحدود بين تركيا واليونان أملا في الوصول إلى أوروبا

محادثة
euronews_icons_loading
جنود يونانيون يفتحون بوابة حدودية أمام سيارة عسكرية في قرية كاستانيس على الحدود التركية اليونانية. 2020/02/28
جنود يونانيون يفتحون بوابة حدودية أمام سيارة عسكرية في قرية كاستانيس على الحدود التركية اليونانية. 2020/02/28   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أزال مهاجرون غير نظاميين أسلاكا شائكة ترسم الحدود بين تركيا واليونان، في قرية بازاركولي، أملا منهم في مواصلة الرحلة نحو غرب أوروبا وشمالها.

وتأتي هذه الموجة من تحرك المهاجرين، بعد أن أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أنه سيترك المهاجرين يغادرون تركيا. وبحسب الوكالة التركية للأنباء فإن حوالي 300 سوري وإيراني وعراقي ومغربي وباكستاني، تجمعوا عند الحدود مع اليونان.

وبثت وكالة دوغان للأنباء التركية شريطا مصورا، يظهر عددا من المهاجرين يخترقون فتحة في سياج، بهدف الذهاب إلى اليونان. وتستقبل تركيا حوالي أربعة ملايين لاجىء سوري على أراضيها، بناء على اتفاق مع الاتحاد الأوروبي عقد سنة 2016 بين أنقرة وبروكسل. ووافقت تركيا حينها على الحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

ويخشى من فتح تركيا الحدود أمام اللاجئين، أن يتوجه الآلاف منهم باتجاه أوروبا، خاصة في ظل استهداف القصف الروسي وقوات نظام دمشق المدنيين من السوريين في شمال محافظة ادلب، في محاولة استعادة الرئيس السوري بشار الأسد السيطرة على المنطقة.

وكانت منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) دعت كلا من سوريا وحليفتها روسيا أمس الجمعة، إلى وقف غاراتهم الجوية التي أدت إلى مقتل 33 جنديا تركيا شمال شرقي سوريا، بينما حذر الاتحاد الأوروبي من أن المعارك في شمال سوريا ربما تؤدي إلى حرب مفتوحة، وأنه مستعد لحماية مصالحه الأمنية.