عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاختبارات الطبية تؤكد عدم إصابة بولسونارو بفيروس كورونا

محادثة
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو   -   حقوق النشر  Eraldo Peres/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

أظهرت نتائج الاختبارات الطبية اليوم الجمعة أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ليس مصاباً بفيروس كورونا الجديد، بحسب ما نشر في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.

وكانت السلطات البرازيلية قالت منذ أمس إن الرئيس جائير بولسونارو يخضع للاختبارات الطبية اللازمة للتأكد من حالته الصحية وإذا ما كان مصاباً بفيروس كورونا الجديد.

يأتي ذلك بعدما قال الرئيس اليميني الشعبوي، يوم أمس الأربعاء، إن الإنذار الذي يدقه الإعلام حول الوباء العالمي أقرب منه إلى "الفنتازيا" (الخيال) من الإعلام.

وكانت الحكومة البرازيلية أعلنت في وقت سابق اليوم أن فابيو واجنغارتن، مسؤول الإعلام في مكتب الرئيس، خضع لفحص مخبري أثبت إصابته بالفيروس.

اللقاء بترامب

وكان المسؤول البرازيلي المصاب التقى الرئيس الأميركي دونالد ترامب سابقاً. و"الحكومة البرازيلية سبق أن أبلغت هذه المعلومة إلى السلطات الأميركية الشمالية حتى تتّخذ الإجراءات الاحترازية الضرورية".

وقالت إن السلطات اتّخذت "كلّ الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحّة الرئيس" البرازيلي.

وشارك فابيو واجنغارتن الذي يرأس مكتب الإعلام في الرئاسة البرازيلية في لقاء بين دونالد ترامب وجائير بولسونارو السبت الماضي في فلوريدا. وكان نشر على حسابه في تطبيق انستغرام صورة يظهر فيها إلى يسار الرئيس الأميركي.

وقال ترامب الخميس للصحافيين "لست قلقاً"، وذلك غداة إعلانه منعاً موقتاً لدخول المسافرين الوافدين من أوروبا إلى الولايات المتحدة.

وأضاف ترامب "سمعت عن هذا الموضوع. تغدّينا معاً في فلوريدا، في منتجع مارالاغو، مع كل أعضاء الوفد. لا أعرف ما إذا كان مسؤول الإعلام هناك. وإذا كان هناك، فلا بأس. لم نفعل أيّ أمر غير اعتيادي".

وبقي الوفد البرازيلي في الولايات المتحدة منذ السبت الماضي إلى الثلاثاء.

ويقع مكتب واجنغارتن داخل مقرّ الرئاسة في برازيليا.

ولم تسجل البرازيل إلا 60 حالة إصابة حتى الآن بفيروس كورونا المستجد، دون وفيات بالوباء الذي اعتبر بولسونارو أنّه يجري "المبالغة" بتقدير خطورته.