رئيس حكومة المجر: انتشار فيروس كورونا سببه الأجانب والهجرة

رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان Copyright Markus Schreiber/The Associated Press
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ربط رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان، الجمعة، بين الهجرة وفيروس كورونا المستجد، قائلا لقد "جاء به الأجانب وينتشر في صفوفهم".

اعلان

ربط رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان، الجمعة، بين الهجرة وفيروس كورونا المستجد، لأن كلاهما ينتشران عبر التنقلات، حسب قوله، مشددا لقد "جاء به الأجانب وينتشر في صفوفهم".

وأوضح الزعيم القومي في حوار مع الإذاعة المجرية "نرى أن الفيروس جاء به الأجانب خصوصا وهو ينتشر في صفوفهم".

وأعلنت المجر حتى الآن عن إصابة 19 شخصا بفيروس كوفيد-19، وسجل أكثر من نصف عدد الإصابات لدى إيرانيين يستفيدون من منح دراسية تقدمها الحكومة المجرية.

وبرّر أوربان قرار الحكومة غلق الجامعات في البلاد بـ"وجود الكثير من الأجانب هناك"، مضيفا "ليس صدفة ظهور الفيروس أولا عند الإيرانيين"، وتابع "لا نستطيع فصل عشرات آلاف من الطلبة الأجانب عن الطلبة المجريين".

وتابع أوربان "نخوض حربا على جبهتين، جبهة الهجرة وجبهة فيروس كورونا المستجد، وهما مرتبطتان لأن كلاهما ينتشران عبر التنقلات".

وضاعفت بودابست عام 2018 عدد المنح للأجانب، ليرتفع عدد المستفيدين من 2500 إلى 5000.

ومنذ ظهور الفيروس على أراضيها، علقت المجر استقبال طلبات الهجرة على الحدود، واعتبرت هذا الإجراء وقائيا، وتقول الحكومة إنه يمكن لطالبي اللجوء المرور عبر إيران المتضررة بشكل كبير بفيروس كورونا المستجد.

وعلقت المجر أيضا منح التأشيرات للمواطنين الإيرانيين، وهددت الحكومة المقيمين الإيرانيين بالسجن والطرد في حال لم يتعاونوا مع السلطات الصحية.

وأعلنت وزارة الداخلية المجرية الجمعة أنّها سترحّل طالبين إيرانيين من البلاد ومن الإتحاد الأوروبي، بعدما أصيبا بفيروس كورونا المستجد ولم يحترما أوامر الحجر الصحي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف أثّرت تدابير احتواء كورونا على تقييد الحريات في بعض بلدان دول الاتحاد الأوروبي؟

كورونا: سوريا تعلن عن تجهيز مراكز للحجر الصحي وتؤكد عدم وجود إصابات

رئيس وزراء كندا في حجر ذاتي بعد تأكيد إصابة زوجته بفيروس كورونا