عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لا لقاح ولا دواء.. بول البقر هو الحلّ لعلاج فيروس كورونا أو هكذا يرى بعضهم فما قولكم؟

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: لا لقاح ولا دواء.. بول البقر هو الحلّ لعلاج فيروس كورونا أو هكذا يرى بعضهم فما قولكم؟
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

بعد البعير أتى البقر..!

بعيدا عن المختبرات العلمية والأبحاث الطبية، وبين الحقيقة والوهم يقع البعض فريسة معتقدات تجافي المنطق والصواب. مواطنون هندوس يرون أنهم وجدوا الخلاص من وباء انتشر على امتداد الكرة الأرضية وحصد أرواح الآلاف.

فيما تُسابق دول العالم الزمن سعيا منها لإيقاف "تسونامي" فيروس كورونا الجديد الذي أودى حتى الآن بحياة 5,845 شخصا وأصاب أكثر من 157,483 آخرين، وفيما تصدر السلطات الحكومية في العديد من البلدان أوامر باجتناب التجمعات وبملازمة البيوت، أقام ناشطون في حزب "آل إنديا هندو ماهاسابها" الهندوسي احتفال "بول البقر" أو غوموترا حسب اللغة المحلية. حيث يتم سكب هذا البول في أكواب طينية قبل توزيعه على مرتادي الحدث.

ويرى المروّجون لهذا السلوك أن السائل في إمكانه علاج الأمراض في بلد يبلغ عدد سكانه نحو 1.2 مليار نسمة وتعيش به أغلبية هندوسية تقدّس البقر. لكن المنتقدين دحضوا هذه الادعاءات واعتبروها نوعا من الدجل والنصب على العامّة.

أحد الأشخاص الذي "تطوّعوا" في هذه الفعالية التي شهدتها العاصمة الهندية السبت، قال لوكالة الصحافة الفرنسية: "كل من يشرب بول البقر سيكون بمنأى عن المرض وإن أُصيب فسيُشفى منه".

وكالة فرانس برس
أحد المواطنين الهندوس يشرب بول البقر اعتقادا منه أنه يحمي من فيروس كورونا القاتلوكالة فرانس برس

وبما أن الناس أعداء ما جهلوا في كثير من الأحيان، خاض آخر في أمور علمية وقدم نظريته الخاصة به تعكس عدم معرفته وخلْطه بين الفيروسات والجراثيم إذ رأى أن كورونا جرثومة وقال: "فيروس كورونا هو بكتيريا وبول البقر فعال ضد كل أنواع البكتيريا الضارة".

وكانت الهند قد سجلت حتى الآن وفاة شخصين جراء فيروس كورونا فيما أصيب 80 آخرون ما حمل السلطات على إغلاق بعض الطرق البرية وألغت جميع التأشيرات سعيا منها لمنع انتشار الوباء في ثاني بلد في العالم بعد الصين من حيث عدد السكان.

ورافقت شربَ البقر طقوس أخرى إذ تجمع الحاضرون في أزياء برتقالية اللون ورددوا أناشيد هندوسية. وقال زعيم المجموعة التي أقامت الاحتفال إنهم تجمّعوا هنا وصلّوا لأجل السلام في العالم وقدموا قربانا ل "تهدئة" كورونا على حد قوله قبل أن يعمد إلى شرب بول البقر في رشفة واحدة لا غير.

AFP
ملصقات تصور فيروس كورونا كشيطان نيودلهي 14.03.20AFP

ويبدو أن المزايا العلاجية لهذا السائل تتخطى الشفاء من الفيروس في عرْف هؤلاء، إذ يرى بعض المنتسبين لحزب رئيس الوزراء نارندرا مودي الهندوسي الديانة أن بول البقر يداوي حتى السرطان.

ولم يقتصر الاعتقاد الخاطئ على العامة، فقد صرّح نائبٌ من الحزب المذكور الأسبوع الماضي، أن فيروس كورونا ليس له إلا بول البقر وحتى روَثه!

فما رأيكم؟